المؤتمر السنوي للإعجاز العلمي في القرآن والسنة

تقييم المستخدم: 1 / 5

تفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

أقامت جامعة المنصورة تحت رعاية السيد الأستاذ مجدي محمد أبو ريان رئيس الجامعة والسيد الأستاذ الدكتور عبد الله بن عبد العزيز المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القران والسنة والسيد الأستاذ الدكتور محمد حامد الشابورى نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة المؤتمر السنوي للإعجاز العلمي في القران والسنة وذلك في الفترة من 19- 21 أبريل2007 بقاعة المؤتمرات بمستشفى الأطفال الجامعي .

قام بافتتاح المؤتمر السيد الأستاذ الدكتور مجدي محمد أبو ريان حيث رحب بالحضور الكريم وأكد على الدور الهام لهذا المؤتمر والذي يعمل على عرض الجديد دائما في مجال الإعجاز العلمي في القران والسنة وانه يربطنا بكتاب الله عز وجل وسنة رسوله (ص) ،كما أشار سيادته إلى تغطية راديو وتليفزيون الجامعة لهذا المؤتمر وتصوير جلساته ومناقشات الأبحاث وعمل لقاءات مع جميع الأساتذة المشاركين في المؤتمر لتصبح مادة جيدة وجديدة في برامج الإعجاز العلمي للقران والسنة بالقناة .

وفى كلمة السيد الأستاذ الدكتور رفعت العوضى مدير مكتب الهيئة للإعجاز العلمي في القران والسنة بالقاهرة أعرب عن سعادته البالغة بالتعاون مع جامعة المنصورة للعام الثاني على التوالي مع أساتذة الجامعة المتميزين في مجال الإعجاز العلمي في القرآن والسنة وعن الاستعداد للمزيد من المشاركة من خلال تقديم المسابقات أو الدورات التدريبية.

وأكد على أن الإسلام دين ولد في ضوء شمس التاريخ فنحن نعرف عن سيدنا محمد (ص) كل شئ في تفاصيل حياته وعن القرآن والسنة فنحن نؤسس أبحاثنا في الإعجاز على هذا الأساس فالإسلام دين لاينتهى دوره في زمان أو مكان محدد، والذين ينقضون الإعجاز العلمي في القران والسنة فإنما ينقضون عالمية الدين والقرآن والتي أقر بها سيدنا محمد (ص) ،ويعتبر الإعجاز العلمي في القران والسنة وسيلة الأمة للقضاء على عقلية الخرافة فمن يحاربه إنما يحارب التقدم والاكتشافات العلمية .

وقد أنشئت هيئة الإعجاز العلمي في مكة عام 1904 وأقامت العديد من المؤتمرات العالمية ولها مجلة تسمى الإعجاز وموقع على شبكة الانترنت منشور عليها بحوث كترجمة إلى 13 لغة .

وتحدث الأستاذ الدكتور سعد مطاوع وكيل كلية التجارة لشئون خدمة البيئة وتنمية المجتمع بأن مجالات الإعجاز في القرآن والسنة عديدة وان مجال الاقتصاد والمعاملات المالية يحتاج إلى مزيد من البحث والاهتمام لأنه يحتوى على العديد من مواطن الإعجاز في القران الكريم فقد اثبت الغرب أن الاقتصاد العالمي يكون في أحسن حالاته عندما تكون سعر الفائدة صفر وهذا ماأقر به القرآن منذ 14 قرنا بتحريم الفائدة في المعاملات المالية .

كما أكد الأستاذ الدكتور أحمد منصور مقرر عام المؤتمر ووكيل كلية الطب لشئون خدمة البيئة وتنمية المجتمعان القرآن والسنة معجزة الإسلام التي لاتنتهى ولذلك يسعدنا في هذا المؤتمر أن نستمع إلى الأبحاث التي تكشف عن بعض هذه المعجزات.

وأشار الأستاذ الدكتور نبيل النجار نائب رئيس المؤتمر وعميد كلية التجارة أن لجامعة المنصور دور عظيم في هذه المحافل العلمية واستمرار انعقادها ولاشك أن رسالة هذا المؤتمر ورؤية الطامحين فيه سامية للغاية حيث ترتبط بأمور متباينة مرتبطة بأخطر قضايا وهى الإصلاح الديني فهي لاتقل أهمية عن قضايا الإصلاح الاقتصادي أو السياسي .

ونحن نسعى من خلال المؤتمر وحواراته أن نفيد الأمة الإسلامية ونصرة الحق والإيمان من خلال التأمل جليا في الإعجاز بالشمولية الكاملة فالرسول (ص) كان مديرا لجميع شئون الحياة والأزمات والبشر .

وأشارت الأستاذة الدكتورة فرحة الشناوي أنهم في عملهم كأطباء وممارستهم لهذه المهنة فنحن نرى من معجزات الله كل يوم الجديد والجديد وان كلية الطب على أتم الاستعداد للتعاون مع الهيئة العلمية للإعجاز العلمي ليعود النفع على أساتذة وطلاب الجامعة وجميع المسلمين .

 

أجندة الأحداث

April 2019
S S M T W T F
1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30