المؤتمر العلمي السنوي الثالث "تطوير التعليم النوعي في مصر والوطن العربي

تقييم المستخدم: 1 / 5

تفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

نظمت كلية التربية النوعية بجامعة المنصورة المؤتمر العلمي السنوي الثالث "تطوير التعليم النوعي في مصر والوطن العربي لمواجهة متطلبات سوق العمل في عصر العولمة"رؤى إستراتيجية وذلك في الفترة من 9-10 إبريل 2008.

أكد أ.د أحمد بيومي شهاب الدين رئيس جامعة المنصورة على الدور الرائد الذي تقوم به كلية التربية النوعية من عمل إعلامي رفيع وهي النشرة الدورية التي تصدرها الكلية "عيون النوعية" والنشاط الفني الذي تلعبه الكلية من نتاج طلابي وأعضاء هيئة تدريس ودعوتها دائما في مختلف الحفلات وأكد على أهمية هذا المؤتمر والذي يتضمن العديد من الأبحاث العلمية للزملاء من مختلف الجامعات العربية متمنيا الخروج بالعديد من التوصيات التي تهم التعليم النوعي في الوطن العربي بصفة عامة وفي مصر بصفة خاصة.

وأشار أ.د محمد حامد الشابوري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة إلى أهمية المساهمة في قضية التطوير في إعداد المعلم النوعي ؛تتعاظم أهمية المؤتمر لهذا العام في مناقشة هذه المسألة من خلال مجموعة من المحاور والمناقشات التي يقدمها لنا علماء وباحثين من مختلف البلدان العربية متمنيا التوفيق والخروج بتوصيات هادفة وفاعلة.

وأضافت أ.د فرحة الشناوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث إلى أن تطوير التعليم هو الهدف الأساسي في جميع الجامعات المصرية والعربية والعالمية وأكدت على أهمية تطوير الجودة لتكوين شباب خريجين يستطيعون مواجهة سوق العمل في عصر العولمة ؛ويأتي مؤتمر هذا العام حول تطوير التعليم النوعي في مصر والوطن العربي في مواجهة سوق العمل ليدل على دقة التنظيم وجودة العطاء ؛متمنية أن ينتهي هذا المؤتمر بتوصيات تخدم العملية البحثية تساهم في تطوير التعليم.

أكد أ.د الهلالي الشربيني الهلالي عميد كلية التربية النوعية بالمنصورة وفرعيها بمنية النصر وميت غمر على أهمية هذا المؤتمر بمشاركة 11 جامعة مصرية و 8 جامعات عربية ومناقشة 56 بحث علمي من خلال 6 محاور مقسمة إلى جلسات علمية تتناول مجموعة متميزة من المناقشات حول متطلبات سوق العمل من خريجي التعليم النوعي في مصر والوطن العربي ،التجارب العربية في تطوير التعليم النوعي وتطوير طرق التدريس به من حاسب ألي وإعلام تربوي واقتصاد منزلي وتربية فنية وموسيقية بالإضافة إلى تطوير البحث العلمي والدراسات العليا.

أشار أ.د أحمد البهي السيد وكيل كلية التربية النوعية للدراسات العليا والبحوث إلى أن قضية تطوير التعليم النوعي في مصر والوطن العربي شهدت خلال الفترات السنوات الماضية العديد من المتغيرات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتعتبر كليات التربية العامة والنوعية من الكليات المتميزة التي تختص بسمات فريدة عن باقي الكليات الأخرى وإحدى منارات الإبداع الفكري والتطبيقي للجامعة ونتيجة لذلك وجب علينا أن نعيد النظر في تمويل وتطوير التعليم النوعي بصفة خاصة لتحقيق التنافس الفعال لتكون من المؤسسات المعترف بها.

المصدر : المركز الإعلامي - جامعة المنصورة 


أجندة الأحداث

November 2019
S S M T W T F
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30