محمد صبحي بندوة عن الفيروسات الكبدية بالمنصورة

تقييم المستخدم: 1 / 5

تفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

شارك الفنان محمد صبحي بندوة عن الفيروسات الكبدية للدكتور جمال شيحة أستاذ أمراض الباطنه والدكتور احمد عبد الله أستاذ طب الأطفال برئاسة أ.د محمد حامد الشابورى نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة ومقررها أ.د احمد منصور وكيل كلية الطب.

رحب أ.د محمد حامد الشابورى بالفنان محمد صبحي وقال أن حضوره يمثل اجتماعاً نادراً لمشاركة العلم والفن والبيئة بحملات التوعية القومية وقال أ.د محمد حامد الشابورى أن الجامعة قامت بتوزيع 12 ألف كتيب ومنشور أعدت بشكل مبسط من خلال الإجابة على 30 سؤال تتناول أسباب الإصابة بالفيروسات الكبدية وكيفية الوقاية منها مشيرا إلى توزيعها بأكشاك التوعية المنتشرة بالحرم الجامعي

بدأ الفنان محمد صبحي حديثة بمداعبة الحاضرين بضرورة التطعيم ضد فيروس f)) للفقر لأنه السبب الاساسى للإصابة بفيروس الكبد بالإضافة للجهل والإعلام الغير هادف.

أضاف أن مسرحيته الجديدة " خيبتنا" تتناول أزمة الضعف وسوء التفكير التي تسود العقول العربية حاليا وتتسبب في قتل كل الأخلاق والتقاليد الجميلة لأمتنا العريقة داخل مجتمعاتنا الشرقية.

كما أضاف صبحى أن المسرحية تدعو بضرورة تطوير أنفسنا وتوسيع مداركنا و للإهتمام بالأطفال وتلقينهم المهارات القيادية من سن 6 سنوات لتأهيلهم كقادة للمستقبل.

قال أ.د جمال شيحة-أستاذ الباطنة بكلية الطب أن الفيروسات الكبدية ليست مشكلة مصر وحدها ولكنها مشكلة عالمية وتبذل الأبحاث العلمية جهودا كبيره لحل هذه المشكلة ، وكشف في بحث علمي بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية أن 4.5% من المصريين تعرضوا للإصابة بفيروس B كما تعرض 14.5% منهم للإصابة بفيروس C وان نسبة انتشار الإصابة بالدلتا أكثر من الصعيد وان سكان المناطق الريفية أكثر عرضة للإصابة عن سكان المدن وان الرجال أكثر عرضة للإصابة عن السيدات.

أوضح الدكتور جمال شيحة أن نقل الدم والجروح والإبر الصينية من أهم أسباب الإصابة بالفيروسات الكبدية بالإضافة لانتقاله عن طريق اللعاب والسائل المنوي والإفرازات المهبلية.

أشار لدور جمعية رعاية مرضى الكبد بالدقهلية في رعاية المرضى غير القادرين خاصة أن الالتهابات الكبدية هي أكثر الأمراض شيوعا وتتسبب في مقاومة شديدة للمضادات ومنشطات المناعة.

كما أشار لدور الجمعية في تنظيم حملات التوعية وإنشاء مركز لأبحاث الكبد بالجهود الذاتية بمدينة شربين.

 أكد أ.د احمد عبد الله أستاذ طب الأطفال على أن التصدي لأمراض الكبد يحتاج لمشاركة المجتمع ولا يقتصر على الأساتذة والمتخصصين فقط الذين يقومون بدورهم في تنظيم الندوات وحملات التوعية للتعريف بخطورة هذه الأمراض وطرق الوقاية منها بدءا من المواليد الذين تحمل أمهاتهم المرض.

في نهاية الندوة أهدى الدكتور محمد الشابورى درع قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة للفنان محمد صبحي كما أهداه الدكتور احمد منصور درع كلية الطب.

 

أجندة الأحداث

November 2019
S S M T W T F
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30