فرع لجامعة المنصورة وكلية طب مصرية بجزر القمر

استقبل السيد أ.د/ السيد أحمد عبد الخالق رئيس جامعة المنصورة وفداً ممثلاً لوزارة التعليم بدولة جزر القمر برئاسة السيد/ محمد إسماعيل وزير التعليم والسيد/ جعفر عبد الله الشيخ سفر جزر القمر بالقاهرة ومندوبها الدائم بجامعة الدول العربية والسيد/ عبد الشكور خالد المستشار الثقافي للسفارة والسيد/ عزاد ماليد عبد الله مستشار القنصلية بالسفارة وبحضور الدكتور/ إيهاب سعد عميد كلية الطب والدكتورة/ نسرين صلاح عمر المشرف العام على مكتب الوافدين والدكتورة/ زينب أبو النجا مدير مكتب العلاقات الخارجية. وتناول اللقاء بحث سبل التعاون العلمي والطبي والثقافي مع جامعة المنصورة لما تمتلكه من كوادر وخبرات عملية وطبية متميزة.

في بداية اللقاء رحب السيد أ.د/ رئيس الجامعة بالسيد الوزير وأعضاء الوافد المرافق له كما أكد على عمق الروابط والعلاقات مع جزر القمر. ومن جانبه عبر وزير التعليم بجزر القمر عن سعادته بالاستقبال الحافل ووجوده بجامعة المنصورة واستعرض خلال اللقاء عدداً من الموضوعات المقترحة للتعاون مع الجامعة منها إنشاء فرع لجامعة المنصورة بجزر القمر ( جامعة قمرية مصرية ) أو الموافقة على إنشاء كلية للطب كبداية بين جامعة المنصورة وجامعة جزر القمر وتفعيلها وتشغيلها في المستقبل القريب نظراً لاحتياجهم الشديد لنشاط الكلية وتخصصاتها المختلفة, وتفوق وتميز جامعة المنصورة ومراكزها الطبية على مستوى الدول العربية والشرق الأوسط كما طلب الموافقة على إرسال بعثات للدراسات العليا في تخصصات مختلفة مثل: الهندسة والعلوم لجامعة المنصورة

وأشار السيد/ سفير جزر القمر أن لديهم جامعة بها عدد من الكليات ومعهد عالي للتمريض لكنهم بحاجة إلى كلية طب تخرج أطباء أكفاء ذوي مهارة عالية وسوف يتحقق ذلك عن طريق إنشاء كلية للطب يقوم بالتدريس بها أعضاء هيئة تدريس من جامعة المنصورة للاستفادة من خبراتهم في التخصصات الطبية المختلفة. وعقب السيد أ.د/ السيد أحمد عبد الخالق أن الجامعة ترحب باستقبال طلاب جزر القمر للدراسة بجامعة المنصورة. كما أكد أن إنشاء كلية للطب تعتمد على أسس وهي الإنشاءات والإمكانات والتجهيزات وأعضاء هيئة التدريس والطلاب وأن الجامعة ستقوم بإرسال مجموعة من الخبراء إلى جزر القمر لمراجعة الإنشاءات والخطوات الأساسية لإنشاء كلية للطب وتحديد الأقسام التي يحتاجونها وفي ضوء ذلك سيتم تحديد عدد أعضاء هيئة التدريس من خلال الاتفاق بين الطرفين

ومن جانبه أضاف السيد أ.د/ عميد كلية الطب بالمنصورة أن إنشاء كلية للطب يعتمد على عدة خطوات منها الإنشاءات والمراحل الأكاديمية المتعددة كما أن لغة الدراسة عامل مهم وأساسي حيث تعتبر اللغة الإنجليزية هي الأساس في دراسة الطب

واختتمت الزيارة بالاتفاق على التواصل بين الجانبين لتفعيل التعاون بينهما بما يخدم مصلحة الطرفين في إطار اتفاقية يوقعها وزيري التعليم العالي للدولتين. وفي ختام الزيارة قام الوفد بجولة تفقدية لكليات الجامعة ومركز الكلى والمسالك البولية وقام الدكتور/ أحمد شقير مدير المركز بعرض موجز عن الخدمات الطبية والجراحية التي يقدمها المركز بالإضافة إلى الدورات التدريبية العالمية المتخصصة في جراحات المسالك البولية وأورام المسالك.

  • 01
  • 02
  • 03
  • 04
  • 05
  • 06
  • 07
  • 08

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn