إفتتاح فعاليات حملة عيشها صح "لا للإدمان" بجامعة المنصورة

تقييم المستخدم: 4 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجوم
 

إفتُتحت يوم الأثنين 25 مارس 2019 حملة عيشها صح تحت عنوان "لا للإدمان" بقاعة الأستاذ الدكتور/ أبو النجا بكلية الطب بجامعة المنصورة للعام الثالث على التوالي بالتعاون مع صندوق مكافحة الإدمان، بحضور كلا من الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط - رئيس جامعة المنصورة، الأستاذ الدكتور/ أشرف سويلم - نائب رئيس الجامعة لشؤن الدراسات العليا والبحوث، الأستاذ الدكتور/ محمود عطية - عميد كلية الطب، الأستاذة الدكتورة/ نسرين صلاح عمر - وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الأستاذة الدكتورة/ سحر الدكروري - رئيس قسم طب التوعية والسموم الإكلينيكية والمشرف على الحملة، الأستاذ/ محمد سيد محمد - مشرف عام محافظة الدقهلية لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي والطالب/ عمرو مخيمر - رئيس إتحاد طلاب جامعة المنصورة.
وأكد الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط، أن هذه الحملة لها أهمية كبيرة فى توعية المجتمع وأن المشكلة الأكبر تكمن في الأطفال الذين بدأوا التعاطي فى سن مبكرة وليس بالمخدرات فقط بل بطرق أكثر خطورة إبتُكرت حديثا تشكل خطورة على المجتمع، مشيراً إلى الدور الهام لوحدة علاج الإدمان داخل مركز التأهيل النفسي، كما أشار سيادته إلى أن الجامعة ستقوم بالكشف عن المخدرات لطلاب المدن الجامعية، السائقين والعمال داخل الحرم الجامعي وقد تم الاتفاق مع قسم الطب الشرعي للقيام بذلك الكشف مع مراعاة السرية التامة.
وأشاد الأستاذ الدكتور/ أشرف سويلم، بحملة "عيشها صح" والتى تهدف للنهوض بالشباب وتثقيف أكبر عدد منهم، وشدد على ضرورة الاستمرارية فى التوعية بمخاطر الإدمان وذلك لأن وسائل التشجيع على الإدمان لها طرق كثيرة ومغرية حيث أنه يتسبب فى حدوث مشكلات ضخمة في المجتمع وإنحدار الشباب وضياع مستقبلهم نتيجة غياب التوعية الكاملة.
وقدم الأستاذ الدكتور/ محمد عطية، الشكر لكل الجهود المبذولة من أجل نجاح هذه الحملة مشيراً إلى مشاركة طلاب كلية الطب فى التوعية بأخطار المخدرات وتأهيل أكثر من 30 شاب وفتاة وهم الأن يشاركون بالحملة وأكثر من 700 طالب وطالبة داخل 125 مدرسة للتوعية بأخطار المخدرات.
ونوهت الأستاذة الدكتورة/ سحر الدكروري، إلى أهمية الحملة والتى تهدف إلى ضرورة توعية الشباب بأخطار المخدرات والتدخين وخلق قنوات تواصل بين الطلاب لتحقيق الهدف المنشود، كما أكدت على وجود أطباء متخصصين في السموم الإكلينيكية والتأهيل النفسي للتعامل مع المتعاطي بسرية تامة تحفظ خصوصية المريض، كما أعلنت عن إفتتاح الخط الساخن 16023 للعلاج في سرية وبالمجان.