إفتتاح فعاليات المؤتمر الدولي السابع والعشرون لكلية التجارة بجامعة المنصورة

تقييم المستخدم: 3 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

إفتُتحت فعاليات المؤتمر الدولي السابع والعشرون لكلية التجارة بجامعة المنصورة فى الفترة من17-18 مارس 2019 تحت عنوان "المشروعات الكبرى في ضوء إستراتيجية التنمية 2030 الواقع والمأمول" تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالي والبحث العلمي و الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط - رئيس جامعة المنصورة، برئاسة الأستاذ الدكتور/ محمد عطوة - عميد كلية التجارة ورئيس المؤتمر، الأستاذ الدكتور/ أحمد يحي عبيد - وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ونائب رئيس المؤتمر والدكتورة/ مروة حسن حسان - مقرر المؤتمر، بحضور كلا من الأستاذ الدكتور/ علاء زهران - عميد معهد التخطيط القومى، الأستاذ الدكتور/ أحمد جمال الدين موسي - وزير التربية والتعليم الأسبق، الدكتور/ سعيد مبارك المحرمى - أستاذ الأقتصاد وعضو مجلس الدولة بسلطنة عمان، الدكتورة/ أسماء الزيدى - مساعد عميد كلية الأقتصاد والعلوم السياسية بجامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان، وعدد من السادة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة بالإضافة إلى وفود من 11 دولة أجنبية.
أقيم المؤتمر بقلب المنطقة الصناعية المصرية الصينية بالعين السخنة ، بهدف دعم التواصل بين الخبراء والأكاديميين في شتى المجالات من مختلف الأقطار العربية والأجنبية ومناقشة وتطوير كافة الجوانب المتعلقة بإستراتيجية التنمية المستدامة لعام 2030 التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأكد الأستاذ الدكتور/علاء زهران، على ضرورة تغيير مفاهيمنا نحو فكرة التنمية فالتنمية مسئولية كل مواطن ويجب دعم الجهاز الحكومى المسئول عن إدارة شئون البلاد ورفع كفائته ليستفيد الشعب المصري.
وأشاد الأستاذ الدكتور/ محمد عطوة، بمكان إنعقاد المؤتمر بالمنطقة الصناعية بالعين السخنة كونها مركزاً للمشروعات القومية الكبرى، ودور الجامعة هو تقديم رؤية لتلك المشروعات للقيادة السياسية.
وأشار الأستاذ الدكتور/ أحمد جمال الدين موسي، أن علاقة المؤتمر بإستراتيجية التنمية المستدامة للتطوير ياتى من خلال الرؤيا التى يرصدها الأساتذة والباحثون.
وطرح كلا من الدكتور/ سعيد مبارك المحرمى، الدكتورة/ أسماء الزيدى، تجربتهم عن المنطقة الإقتصادية الخاصة في عمان وذلك في منطقة الدقم وهى منطقه حرة مفتوحة بسلطنة عمان وتعتبر أكبر منطقة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأضافوا أن مصر رائدة في جميع المجالات وأنهم جاءوا لعرض خبرة السلطنة في زيادة إيرادات الدولة.
وأكدت الدكتورة/ مروة حسن حسان، أن المؤتمر يتضمن منتدي للتجارب الناجحة دوليا بالإضافة إلى عقد دوائر حوار حول عدد من القضايا الهامة منها إستراتيجيات التنمية المستدامة عالميا وإقليميا، محاور رؤية مصر 2030، المشروعات القومية الكبرى والتنمية المستدامة في ظل التكتلات الدولية