جامعة المنصورة تواجه ظاهرة الهجرة الغير شرعية

افتتحت الاربعاء 19 ابريل 2017، فعاليات المؤتمر السنوي السابع عشر " الأبعاد القانونية للهجرة غير الشرعية وآثارها على التنمية والذي تنظمه كلية الحقوق بجامعة المنصورة بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية، خلال الفترة من 19 - 20 أبريل 2017 تحت رعاية السيد الاستاذ الدكتور / خالد عاطف عبد الغفار - وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

 بحضور السيد الاستاذ الدكتور /محمد القناوي - رئيس جامعة المنصورة ورئيس المؤتمر، و الأستاذ/ علاء عابد - رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب المصري نيابة عن الدكتور/ علي عبدالعال - رئيس المجلس والدكتور/ ناصر القحطاني - مديرعام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، والسيد الاستاذ الدكتور / السيد أحمد عبد الخالق – أستاذ الاقتصاد والمالية العامة ووزير التعليم العالي سابقًا ، والسيد الاستاذ الدكتور /أحمد جمال الدين موسى - أستاذ الاقتصاد والمالية
العامة ووزير التربية والتعليم الأسبق ، والسيدة الاستاذ الدكتور/ نادية زخارى - وزير الدولة للبحث العلمى الأسبق، والسيد الاستاذ الدكتور / شريف خاطر - عميد كلية الحقوق بجامعة المنصورة، والسفيرة/ نائلة جبر - رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر، والدكتور/ عادل السن- مستشار المنظمة ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر،والاستاذ الدكتور/تامر صالح - مقرر المؤتمر.

شارك بالمؤتمر باحثون من مصر، سلطنة عمان، الأردن، ليبيا، هولندا، الإمارات، الكويت.

وفى خلال المؤتمر أوضح د/ ناصر القحطاني أن الهجرة غير الشرعية تعتبر ظاهرة عالمية على امتداد التاريخ البشري، وقد حظيت هذه الظاهرة على اهتمام كبير في العقود الأخيرة، حيث أصبحت من أهم القضايا الاستراتيجية المعاصرة، نظراً لتزايد معدلاتها، وتصاعد مخاطرها، وكثرة ضحاياها.

 واكد أ.د/ شريف خاطر على أنه بالرغم من الجهود التي تبذلها الدول المصدرة للهجرة لتحسين أوضاعها الاقتصادية، والتوعية بمخاطر الهجرة غيرالشرعية والتي قد تتسبب في ضياع مستقبل آلاف الشباب باعتبارهم ثروة بشرية قومية إضافة الى التشريعات التي تعاقب عليها، ومنها التشريع المصري رقم 82 لسنة 2016 بشأن الهجرة غير الشرعية وتهريب المهاجرين، الا ان جهل المهاجرين غير الشرعيين بمخاطر الهجرة وعدم قانونيتها بالإضافة الي ضعف الاطارالقانوني لمواجهة هذه الظاهرة وانتشار عصابات وشبكات تهريب المهاجرين وعدم وجود عقوبات رادعة الي جانب تزايد الفجوة الاقتصادية الكبيرة بين الدول المصدرة والمستقبلة للهجرة مما جعل هذه الظاهرة في تزايد مستمر.

وأشار أ.د/ محمد القناوي أن تفشي ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتفاقم معدلات حدوثها في الآونة الأخيرة أوجب علينا جميعا حتمية مواجهتها بكل الآليات القانونية والتعليمية والتنموية والأمنية حيث أصبح جليا الآثار المترتبة على هذه الظاهرة وانعكاساتها السلبية على مستقبل شباب الأمة بل والمغامرة بحياتهم إلى المجهول وكذلك ما تحدثه من آثار مدمرة على النسيج المجتمعي والأسري وضرب الاقتصاد الوطني وتعطيل التنمية وإن عدم وعي آلاف شباب المهاجرين غير الشرعيين المصريين والعرب بهذه الظاهرة استوجب تضافر كافة جهود المشاركين في أعمال هذا المؤتمر لاستحداث التشريعات والقوانين والعقوبات حاسمة الردع لكل من تسول له نفسه التلاعب بأحلام شبابنا وأرواحهم خداعا بالجنة الموعودة من قبل العصابات وشبكات تهريب المهاجرين.

وقدم الأستاذ/ علاء عابد كلمة رئيس مجلس النواب والتى اكد خلالها ان مصر من الدول التي عانت ولا تزال من ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وفقدت للأسف في بعض الحوادث المرتبطة بها اعدادا كبيرة من خيرة شبابها، وهو ما دفع الى العمل على بلورة تجربة مصرية متعددة الابعاد لمواجهة الهجرة غير الشرعية وجعلها نموذجا يحتذى به على المستوي الإقليمي وقد نص القانون الذي وافق عليه مجلس النواب المصري مؤخرا على انشاء اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية، وكذلك تأسيس صندوق لمكافحة الهجرة غير الشرعية وحماية المهاجرين.

هذا وقد تم توقيع مذكرة تفاهم بين المنظمة العربية للتنمية الادارية والجامعة تنص على التعاون في عقد الأنشطة والدورات التدريبية، وإصدار الأبحاث العلمية في المجالات ذات الاهتمام المشترك
 

  • 01
  • 02
  • 03
  • 04
  • 05
  • 06
  • 07
  • 08
  • 09
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn