جامعة المنصورة تنجح فى تطوير اختبار عالمى للكشف المبكر عن مرض الشلل الرعاش " باركنسون "

أعلنت جامعة المنصورة تسجيلها عالميا تطوير أول اختبار للكشف المبكر عن مرض الشلل الرعاش " باركنسون " والذى يعد أول اختبار عالميا للكشف عن الاصابة المبكرة بمرض الشلل الرعاش على مستوى المراكز البحثية والطبية فى العالم.

وقد صرح أ.د/ محمد سلامة - مدير مركز البحوث الطبية التجريبية بجامعة المنصورة أن المركز نجح فى عمل اختبار دم للكشف المبكر عن الاصابة بمرض الشلل الرعاش ومن خلال اجراء تحليل دم وقياس نسبة الأجسام المضادة للبروتينات العصبية يتم تحديد اصابة الشخص أو سلامته.

الجدير بالذكر أن هذا الاختبار هو مشروع ممول من أكاديمية البحث العلمى لتطوير اختبار لتشخيص مرض الشلل الرعاش ويعتمد على تحليل الدم يمكن من خلاله التحديد المبكر للاصابة بالمرض ويتميز الاختبار بنجاح النتائج الأولية وتم نشره فى عدة دوريات طبية منها Forontiers in neurology & Plos One
وبناءًا على نجاح الاختبار تم تلقى عروض من مراكز بحثية عالمية فى ألمانيا وايطاليا للتعاون مع مركز البحوث الطبية التجريبية وارسال عينات لاجراء الاختبارات لتحليلها داخل المركز بجامعة المنصورة.
كما أن هذا الاختبار يعد انجازا طبيا عالميا بانفراد مركز البحوث الطبية التجريبية حيث أنه لايوجد أى أختبار عالمى للكشف عن الاصابة بمرض الشلل الرعاش أو تشخيصه مبكرا.
ومن جانبه أكد السيد الأستاذ الدكتور/ محمد القناوى - رئيس جامعة المنصورة أن الاختبار الجديد يعد اجازا طبيا وعلميا يضاف الى سجل الانجازات الطبية للمراكز البحثية مما يدل على تميز ابنائها المخلصين والذى يعملون من أجل خدمة البشرية ورفع اسم مصر عاليا فى جميع المحافل الدولية والعلمية
 

 


 

 

  • 01
  • 02
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn