افتتاح المؤتمر الدولى الرابع لكلية التمريض جامعة المنصورة دور التمريض فى مواجهة التحديات للرعاية الصحية فى مصر

 افتتحت فعاليات المؤتمر الدولى الرابع الذى يقام تحت عنوان " نحو مستقبل مشرق فى التمريض والرعاية الصحية " خلال الفترة من 3 الى 6 ابريل 2018، تحت رعاية السيد الأستاذ الدكتور/ محمد القناوى - رئيس جامعة المنصورة والذى تنظمه كلية التمريض وبالتعاون مع كل من مستشفى الاطفال ومركزى الاورام والكلى والمسالك البولية بجامعة المنصورة وجامعتى كيس ويسترن الامريكية وبى اس جى الهندية.
بحضور كل من أ.د/ أشرف عبد الباسط - نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب، ا.د/ اشرف سويلم - نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، ا.د/ زكى زيدان - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ا.د/ سعد مكى - وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، ا.د/ امينة النمر - عميد كلية التمريض جامعة المنصورة، ا.د/ وفاء جميل - وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب. ا.د/ وفاء اسماعيل - وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، ا.د/ احمد الرفاعى - مدير مستشفى الاطفال بجامعة المنصورة، ا.د/ عبير سعد - عميد تمريض القاهرة، ا.د/ امل خليل - عميد تمريض بورسعيد بالاضافة لعدد من السادة اعضاء هيئة التدريس بكلية التمريض بجامعة المنصورة ومعاونيهم وعدد من طلاب الكلية.
يعرض خلال المؤتمر 80 ورقة بحثية قام بها باحثون من مختلف الجامعات المصرية فى تخصصات الطب والصيدلة والاسنان والعلوم والتمريض.
 تتلخص اهم محاور المؤتمر فى جودة الخدمة الطبية المقدمة وسلامة المرضى، التخصصات المتعددة فى الرعاية الصحية، المعلوماتية الصحية والتمريضية، الرعاية التلطفية للمرضى، الرعاية الطبية الخاصة بالاسنان وصحة الفم، الجديد فى الرعاية الصحية لمرضى الاطفال والاورام، الطرق الحديثة فى التعليم والبحث العلمى والاخلاقيات الطبية.
وخلال الافتتاح أعرب ا.د/ احمد الرفاعى على سعادة قيادة مستشفى الاطفال بجامعة المنصورة باستضافة كافة المؤتمرات العلمية وورش العمل التى تهدف لتطوير الخدمة الصحية المقدمة للمرضى.
كما اشارت ا.د/ امينة النمر على ان هذا المؤتمر تكمن اهميته من عنوانه واهدافه حيث يعكس دور التمريض والعلوم الحديثة فى مواجهة التحديات فى نظام الرعاية الصحية فى مصر بالاضافة الى دمج الانماط الحديثة من التعلم والممارسة الصحية القائمة على الكفاءة والبحث العلمى، مضيفة انه لاول مرة فى تاريخ الجامعات المصرية يقام على هامش المؤتمر مجموعة من ورش العمل المتخصصة فى المجالات الفريدة مثل زراعة الاعضاء، الرعاية الحرجة للمرضى، احدث طرق علاج الاورام وطرق كتابة الابحاث العلمية والنشر الدولى حيث تستهدف هذه الورش الطلاب من اجل تبادل الثقافات والمهارات العلمية المتخصصة
ويرى ا.د/ زكى زيدان ان كليتى الطب والتمريض بجامعة المنصورة من اكثر الكليات اتصالا بالمجتمع حيث يتواصل الطلاب بهما مع المجتمع حتى قبل التخرج وطالب بعرض اللوائح الداخلية للطلاب على الخريجين والمجتمع الخارجى وبضرورة ربط الخطط البحثية بمشاكل المجتمع لان كل من قطاعى التعليم والبحث العلمى يصبان فى صالح خدمة المجتمع.
واشار ا.د/ اشرف سويلم الى ان التطورات الهائلة فى مجال التمريض تتطلب متابعتها من خلال عقد مؤتمرات علمية وتنظيم ورش عمل تستعرض هذه التطورات واحدث ما توصلت اليه البحوث العلمية فى هذا الصدد واشاد بمناهج كلية التمريض التى تسهم فى تخرج اخصائين تمريض مميزين يسهمون فى تحسين الرعاية الصحية المقدمة للمرضى.
واعتبر ا.د/ اشرف عبد الباسط ان الاطباء والمرضى اكثر الفئات احساسا بقيمة التمريض فى ظل نقص الممرضين، واثنى على كفاءة البحوث العلمية التى يجريها الباحثون بكلية تمريض المنصورة مطالبا الكلية بتفعيل برنامج تبادل الطلاب مع جامعات اخرى وبادخال برامج نوعية جديدة كالسياحة العلاجية بالتعاون مع كلية السياحة والفنادق من خلال اكساب طالب التمريض معارف عن السياحة بالاضافة لتخصصه الاصلى.
 

  • 01
  • 02
  • 03
  • 04
  • 05
  • 06
  • 07
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn