اللقاء الجماهيري مع الأستاذ الدكتور احمد زويل بجامعة المنصورة

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ألقى الأستاذ الدكتور أحمد زويل محاضرة تحت عنوان "علوم المستقبل والتطور البشري" جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر السنوي لكلية الطب بجامعة المنصورة تحت رعاية السيد الأستاذ الدكتور مجدي محمد أبو ريان رئيس جامعة المنصورة.

أكد الأستاذ الدكتور أحمد زويل خلال المحاضرة على أنه خلال الخمسين عام القادمة سوف يكون هناك ثورة تكنولوجية كبيرة خاصة في المجال الطبي بالإضافة إلى أن هناك دراسة خاصة بالخلايا الجزعية وتهدف هذه الدراسة تفسير الكثير من التساؤلات والإجابة عليها والتي سوف تحدث طفرة هائلة في مجال الطب والحياة البشرية ؛إلى جانب ذلك أكد على أن هذا البحث سوف يغني عن إجراء العمليات الجراحية ويستطيع المريض إجراء جميع الفحوصات على نفسه لتحديد منطقة الإصابة ومعرفة طريقة علاجها.

من ناحية أخرى شدد زويل على ضرورة اكتمال المثلث والذي يتضمن المجتمع والعلم والقيم حتى يكون هناك علمية حقيقية؛وأكد الأستاذ الدكتور أحمد زويل على ضرورة عدم النظر للاستنساخ من الشكل الخارجي دون النظر إلى أهمية هذا الموضوع على حياة الإنسان كاستنساخ الأعضاء وأكد على أن لا بد من عدم الوقوف أمام الاستنساخ على رأي رجال الدين فقط ولكن علينا أن ننظر إلى هذا الموضوع من ناحية خدمة الإنسان على ألا يتعارض ذلك مع الدين وما تنص عليه الشريعة الإسلامية.

وأشار إلى أن العصر القادم سوف تتحد جميع التخصصات من علوم وصيدلة وطب وغيرها من التخصصات وذلك لإحداث نهضة علمية كبيرة.

وأكد الأستاذ الدكتور مجدي محمد أبو ريان رئيس الجامعة خلال كلمته على أن هذا المؤتمر له طابع خاص وذلك بتشريف الأستاذ الدكتور أحمد زويل هذا المؤتمر بجامعة المنصورة وأنه يعتبر حدث تاريخي لم يتكرر في مؤتمرات الكلية ولم يكن له سابقة من قبل.

من ناحية أخرى أكد على أن كلية الطب بجامعة المنصورة تحتل مركز الريادة في كليات الطب على مستوى الجمهورية ومنطقة أفريقيا والشرق الأوسط وما أدل على ذلك من حصول جامعة المنصورة على مجموعة من الجوائز الأكاديمية خلال عام 2006 وخاصة في المجالات الطبية.

وأشار إلى أن جودة العلم والتقدم لا يأتي من خلال التصدي في رفع الشعارات ولكن من خلال النتائج الواضحة في البحوث وجودة التعليم في كلية الطب وهي تعتبر من كليات الطب القليلة والتي جاءت بها مرحلة التطوير بالمشاركة وتعتبر جامعة المنصورة الأولى بين الجامعات المصرية.

ويرى أن تطوير كلية الطب بجامعة المنصورة ليست في الإمكانيات ولكن في وجود إستراتيجية واضحة ورؤية سليمة.

أشار إلى دور جامعة المنصورة الرائد في تطوير كلياتها وتبني رؤية واضحة في البحث العلمي وإنشاء مراكز بحثية والتعليم الإلكتروني وتطوير نظام الامتحانات بالإضافة إلى العديد من الاتفاقات الدولية مثل الاتفاقية مع جامعة مانشستر و اتفاقية جامعة باريس .

وأوضح أن المركز الطبية بجامعة المنصورة من أكبر التجمعات الطبية بمراكزها الطبية المتميزة وهذا كله يعتبر نتاج عمل مستمر من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وتقوم جامعة المنصورة دائما ببذل الجهد لتطوير التعليم والبحث العلمي.

وأعلن الأستاذ الدكتور مجدي محمد أبو ريان عن افتتاح مركز "الحروق والتجميل" في القريب لينضم إلى المراكز الطبية الأخرى.

وأكد الأستاذ الدكتور أحمد بيومي شهاب الدين نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث على أن كلية الطب تعتبر القبلة الطبية في جميع التخصصات إلى جانب مراكزها الطبية المتخصصة والتي تعتبر من أكبر التجمعات الطبية والتي يلجا إليها المرضى من جميع الدول العربية.

وفي مجال خدمة المجتمع وتنمية البيئة أوضح الأستاذ الدكتور محمد حامد الشابوري نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة أن قطاع خدمة المجتمع ونشاط كلية الطب في هذا المجال يتمثل في الخدمة الطبية المتميزة من خلال مراكزها الطبية إلى جانب المؤتمرات والندوات وورش العمل التي تعقدها الكلية إلى جانب ذلك القوافل الطبية المتواصلة والخروج عن نطاق محافظة الدقهلية إلى المناطق النائية والتي يتولاها فريق من المناضلين؛ وعلى المستوى العلمي الطلابي يتم الآن تحديث المقررات الدراسية وتحويلها إلى مقررات إلكترونية فقد تم تحويل مجموعة كبيرة من المقررات إلى مقررات إلكترونية وسوف تنتهي الكلية خلال العام القدم من تحويل جميع المقررات إلى مقررات إلكترونية.

وتحدثت الأستاذة الدكتورة فرحة الشناوي عميد كلية الطب بجامعة المنصورة عن أهم الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها مؤتمر كلية الطب لهذا العام وهي مناقشة السبل التي ترفع من قيمة كلية الطب وسط كليات الطب على مستوى العالم وتؤكد على أنه لن يتأتى ذلك إلا من خلال العمل المخلص ووجود روح الفريق.

وأضاف الأستاذ الدكتور أحمد منصور وكيل الكلية وأمين عام المؤتمر أن رسالة كلية الطب تمتد لتطوير البحث العلمي والتوصل إلى سبل جديدة للوقاية من الأمراض.

وتهدف جامعة المنصورة لتحقيق ضمان الجودة والاعتماد داخل كلياتها لضمان تخريج دفعة قادرة على التواصل مع المجتمع وضمان نجاحها في سوق العمل.

وقد أولت كلية الطب اهتمامها بالجودة وتأكيدها في كافة المجلات التعليمية والبحثية من خلال تنظيم سلسلة من المؤتمرات والتي يعتبر موضوعها الأساسي هو تأكيد الجودة في الحقل الطبي ومعرفة الأساليب الحديثة ويأتي ذلك ضمن أهداف المؤتمر العلمي السنوي لكلية الطب لهذا العام تحت عنوان " الاتجاهات الحديثة في مدرسة المنصورة الطبية" وسوف يتم عرض موضوعات توضح مدى التواصل شوتأكيد الجودة داخل جامعة المنصورة ضمن فعاليات المؤتمر.     

 

أجندة الأحداث

November 2019
S S M T W T F
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30