عمداء كليات التربية بالوطن العربي فى جامعة المنصورة

تقييم المستخدم: 1 / 5

تفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

نظمت جامعة المنصورة في الفترة من 5-7 فبراير 2007 المؤتمر السنوي الثالث والعشرين في مصر والخامس عشر العربي لعلم النفس وكذلك اجتماع جمعية عمداء كليات التربية بالوطن العربي تحت رعاية السيد الأستاذ الدكتور مجدي محمد أبو ريان رئيس الجامعة بمشاركة 9 دول عربية من السودان والأردن واليمن والسعودية والعراق والكويت وسوريا و ليبيا ومصر.

  وفى عقدت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بكلية التربية جامعة المنصورة بحضور السيد الأستاذ الدكتور مجدي محمد أبو ريان رئيس الجامعة والسادة نواب رئيس الجامعة وعمداء كليات التربية بالجامعات المصرية والعربية وأساتذة علم النفس بمراكز البحوث المصرية والعربية.
 افتتح المؤتمر السيد الأستاذ الدكتور مجدي محمد أبو ريان رئيس الجامعة وخلال كلمته رحب بالسادة الضيوف والأخوة العرب عمداء كليات التربية وأعضاء مجلس الجمعية المصرية لعلم النفس،وأشار إلى أن جامعة المنصورة تتشرف باستضافة حدثان هامان وهما مؤتمر علم النفس واجتماع عمداء كليات التربية بالجامعات العربية في آن واحد.

 وقد أكد سيادته على أن السبيل إلى التنمية الشاملة لابد أن يمر ببوابة التعليم والتنمية البشرية ولذلك فإن جامعات الوطن العربي تعقد أمالا كثيرة في تحقيق هذه التنمية من خلال هذا المؤتمر.

 وأشار رئيس الجامعة خلال حديثه إلى دور جامعة المنصورة الرائد في مجال توكيد الجودة والاعتماد وريادة جامعة المنصورة في تقديم بنية تعليمية تعتمد على البنية التحتية للتعليم الإلكتروني فقد استطاعت 10 كليات من جامعة المنصورة استكمال بنيتها لتلحق بمبدأ الاعتماد والجودة واعتبر ذلك تقدم كبير يرجع الفضل فيه لأساتذة وأعضاء هيئة التدريس بجامعة المنصورة.

وفي مجال تطوير الأداء الجامعي قطعت جامعة المنصورة طريق طويل في استخدام تكنولوجيا التعليم على نطاق واسع فقد تم تحويل 800 مقرر إلكتروني وخلال 3 سنوات سوف تنتهي الجامعة من تحويل جميع المقررات إلى مقررات إلكترونية.

 وفي كلمة الأستاذ الدكتور محمد سويلم البسيوني نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والأستاذ بكلية التربية أكد خلالها على أن كلية التربية بجامعة المنصورة تشهد تطور ملحوظ باستضافتها لهذا المؤتمر والذي يعتبر خطوة رائدة في حل المشاكل المجتمعية التي تشغل الوطن العربي.

وأعرب الأستاذ الدكتور أحمد بيومي شهاب الدين نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث عن سعادته بهذا المؤتمر وقد وجه رسالة شكر وترحيب بالسادة الحضور من عمداء كليات التربية بالوطن العربي المشاركة في المؤتمر متمنيا لهم طيب الإقامة بمدينة المنصورة.

 وتحدثت الأستاذة الدكتورة أمال صادق رئيس مجلس الجمعية المصرية لعلم النفس عن الهدف من تنظيم هذا المؤتمر الالتقاء برواد العلم والشباب لدراسة المشكلات المجتمعية وتقديم الحلول المناسبة لها بالإضافة إلى تكريم كوكبة علماء النفس على مستوى الدولة والجامعات المصرية الذين حصلوا على جوائز الدولة التقديرية في مجال علم النفس؛وأكدت على أن هذه المشاركة خير دليل على تأكيد مواصلة المسيرة لإيجاد حلول لمشاكل المجتمع.

وقدم الأستاذ الدكتور ممدوح الكناني عميد كلية التربية رئيس المؤتمر خلال كلمته الشكر والتقدير للسادة الحضور ولكل من قد يد العون المادي والمعنوي للوصول إلى الأهداف المرجوة وأكد على أن هذه الجلسة تعد احتفالية كبرى تجمع بين حدثين هامين الأول المؤتمر التاسع للجامعات العربية النفسية لعمداء كليات التربية بالجامعات العربية والمؤتمر (23) لعلم النفس العربي.

وأشار إلى أن هذا المؤتمر قائم على محورين أساسيين أولهما الأمن وثانيهما الحرية الموجهة وأنه في إطار هذين المحورين يمكننا أن نبتكر ونبدع.

وتحدث الأستاذ الدكتور رمضان الطنطاوي عميد كلية التربية بدمياط ورئيس المؤتمر عن دور جامعة المنصورة الرائد في البحث العلمي وتمنى الخروج من هذا المؤتمر بتوصيات مفيدة ونتائج طيبة يستفيد منها المجتمع العربي وإمكانية تنفيذها على أرض الواقع وأن يكون التربويين العرب صوت مسموع لبناء جديد يسهم في رقي المجتمع وتطويره.

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية للمؤتمر قدم رئيس الجامعة السيد الأستاذ الدكتور مجدي محمد أبو ريان درع الجامعة لكل من الأستاذة الدكتورة أمال صادق رئيس مجلس الجمعية المصرية لعلم النفس والأستاذ الدكتور سام عمار أمين جمعية عمداء كليات التربية بالوطن العربي والأستاذ الدكتور علي هود الأمين العام المساعد لإتحاد الجامعات العربية.

 

أجندة الأحداث

November 2019
S S M T W T F
1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30