مناقشة قانون نقل وزراعة الأعضاء في ندوة بمركز الكلي بالمنصورة

تقييم المستخدم: 3 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
عقد مركز الكلي جامعة المنصورة ندوة تحت عنوان " الممارسات والواقع في نقل وزراعة الأعضاء" يوم الخميس الموافق 20/1/2011 لمناقشة أخلاقيات البحث العلمي والخاصة بموضوع نقل وزراعة الأعضاء وعرض قانون (5) لعام 2010 ومواده في هذا الشأن وكيفية سد الثغرات الموجودة فيه لتوسيع قاعدة الاستفادة من هذا القانون والبعد عن الانتهاكات المؤدية لتجارة الأعضاء ،وتقليل فترات الانتظار والتكاليف.
 
بدأت الجلسة الافتتاحية بمقدمه للأستاذ الدكتور/ حسن أبو العنين مدير مركز الكلي والمسالك البولية استعرض فيها حجم مشكله فشل الأعضاء وضرورة الدفع بقانون نقل الأعضاء من حديثي الوفاة للتغلب علي المشكلة ، ثم كلمة أ.د / ماجد الشربيني رئيس أكاديمية البحث العلمي أشاد فيها بمستوى مركز أمراض الكلى والمسالك البولية بالمنصورة ومدى ملائمته لعقد هذه الندوة حيث أنها تمس عدد كبير من المواطنين،كما أكد على ضرورة المشاركة المجتمعية لتفعيل القانون فلابد من التكاتف لمواجهة هذه الأزمة باعتبارها ذات جوانب صحية واقتصادية مختلفة.
 
 تلا ذلك كلمة أ.د / فرخندة حسن مقرر مجلس أخلاقيات البحث العلمي بأكاديمية البحث العلمي استعرضت فيها تاريخ إنشاء مجلس أخلاقيات البحث العلمي في مصر ومدي أهميته لضبط المعايير الاخلاقيه للبحث العلمي وعبرت عن قلق سيادتها بشان تطبيق قانون زراعة الأعضاء في مصر . وذكرت إن مركز الكلى والمسالك البولية بالمنصورة كان يقوم بتطبيق القواعد الأخلاقية السلمية في زراعة الكلى منذ إنشاؤه وقبل صدور القانون وطالبت باستعراض خبرة مركز الكلى في هذا المجال وإمكانية الاستفادة بها في ممارسة تطبيق القانون الجديد.
 
وفى نهاية الجلسة الافتتاحية تحدث أ.د/ محمد سويلم البسيوني نائب رئيس جامعه المنصورة بالإنابة عن ا.د/احمد بيومي شهاب الدين رئيس جامعة المنصورة قام بالترحيب بالسادة الحضور واستعرض فيها نشاط جامعة المنصورة وخصوصا في المجال الطبي حيث أن الجامعة تمتلك ثلاث برامج في نقل وزراعه الأعضاء ( الكلى , الكبد والنخاع) وان جامعه المنصورة دائما تحصل على النصيب الأكبر من الجوائز المحلية والإقليمية والعالمية. ثم بدأت بعض ذلك الجلسات العلمية للمناقشة وتضمنت حوارات مفتوحة بناءة بين المحاضرين والسادة الحضور.
 
حضر الندوة أ.د/ السيد أحمد عبد الخالق نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا ،أ.د/ أشرف عبد الباسط عميد كلية الطب،أ.د/ فرحة الشناوي أستاذ التحاليل الطبية ونائب رئيس الجامعة السابق لشئون الدراسات العليا ،و أعضاء هيئة التدريس بمركز الكلى ،ولفيف من السادة أعضاء مجلس الشعب وممثلي المجلس القومي للمرأة بالدقهلية .
 وخلصت الندوة للعديد من التوصيات وهى:
إعادة النظر في بعض مواد القانون وخاصة التي تخص قبول الزرع من القرابة من الدرجة الثانية وتوسيعها إلى الدرجة الرابعة.
 
قصر العمليات على المستشفيات الحكومية والجامعية وإذا كانت هناك كوادر مدربه في المستشفيات الخاصة لابد أن تكون الزرع مجانا في هذه المستشفيات الخاصة.
غير منطقيه عقاب الطبيب في حال تداول المال بين المتبرع والمستقبل.
 
التوعية الإعلامية للتبرع بالأعضاء من حديثي الوفاة من الكوادر الدينية والرياضية والفنية والثقافية وغيرها.
إنشاء منهج أو دبلومة عن أخلاقيات الطب في زرع الأعضاء و التوسع في تدريس هذه المادة في الجامعات المصرية وخصوصا بين أطباء زرع الكلي.

أجندة الأحداث

December 2019
S S M T W T F
1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31