رئيس جامعة المنصورة يعقد اجتماعا لترميم المبنى الأثرى بكلية السياحة والفنادق

عقد السيد الأستاذ الدكتور/ محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة اجتماعا مع ادارة كلية السياحة والفنادق ووفد وزارة الآثار لتنفيذ مشروعات ترميم وصيانة الآثار وذلك لبحث خطة تطوير وترميم المبنى التراثى لكلية السياحة والفنادق بشارع الثانوية، حضر اللقاء السيدة الأستاذ الدكتور/ أمينة شلبى - عميدة كلية السياحة والفنادق، السيد الأستاذ الدكتور/ وائل محمود عزيز - وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، السيدة الأستاذ الدكتور/ نهاد كمال الدين رئيس قسم الآثار المصرية بكلية الآداب، ومن وزارة الآثار المهندس/ محمد صلاح - المدير التنفيذى لتنفيذ مشروعات ترميم وصيانة الآثار، الأستاذ/ شريف فتحى - المدير المالى للوحدة ، المهندس/ سعيد عطا - مدير المشروعات، الأستاذ/ مسعد خضير- مدير ادارة الدراسات، الأستاذ/ محمد يوسف - مدير التسويق، الأستاذ/ رضا عبد الله - مدير ادارة البحوث الفنية، وتم استعراض خطة ترميم مبنى المتحف التعليمى ومبنى إقامة الناظر الإنجليزى للمدرسة الثانوية (التي كانت تتخذ من المبنى مقراً لها في أواخر القرن الماضى) وذلك على عدة مراحل سيتم الانتهاء منها وفق خطة زمنية للتنفيذ .
وأشارت الأستاذة الدكتورة / أمينة شلبى أنه تم وضع خطة لتطوير المبانى الأثرية للكلية للحفاظ عليها ومنها المبنيين مقر اقامة الناظر ومبنى المتحف التعليمى كما سيتم عمل جزء نماذج للآثار المصرية الفرعونية والإسلامية بالتعاون مع وزارة الآثار وبذلك يتم عمل حديقة متحفيه تعليمية لتكون جامعة المنصورة أول جامعة بها حديقة تعليمية متخصصة فى الآثار.
وأكد الأستاذ الدكتور محمد القناوى أن خطة تطوير وترميم المبنى الأثرى تأتى بعد أدراج المبنى ضمن قائمة حصر الجهاز القومي للتنسيق الحضارى للمبانى التراثية ذات القيمة المعمارية المتميزة بمحافظة الدقهلية وان المبنى ذو طراز معماري مميز وتصميم وابداع فنى فريد تم إنشاؤه وفق مقاييس معمارية تعكس سمات حقبة تاريخية هامة تتسم بالندرة والتفرد بما تحمله من تفاصيل معمارية وفنية رائعة والمبنى يمثل حقبة تاريخية هامة من تاريخ العمارة والفن وله قيمة تاريخية وتراثية مؤثرة تعطيه أهمية خاصة .
 

 

 
  • 01
  • 02
  • 03
  • 04
  • 05
  • 06
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn