رئيس جامعة المنصورة يستعرض الأعمال الانشائية بالمراكز الطبية الثلاثة الجديدة

عقد السيد الأستاذ الدكتور/ محمد القناوى - رئيس جامعة المنصورة، الاثنين 20 نوفمبر 2017 اجتماعا مع أعضاء اللجنة الاستشارية الهندسية وشركة المقاولون العرب المنفذة لانشاءات المراكز الطبية الثلاثة الجديدة ( جراحة المخ والأعصاب – النساء والتوليد – العظام ) وذلك لمناقشة الجدول الزمنى للانتهاء من جميع العمليات الانشائية للمراكز الطبية الثلاثة الجديدة مع نهاية عام 2017.
بحضور كل من أ.د/ السعيد عبد الهادى - عميد كلية الطب والأستاذ/ أيمن زكى - أمين المراكز الطبية الجديدة.
وخلال اللقاء استعرضت اللجنة ما تم انجازه، وأنه يجرى حاليا الانتهاء من انشاءات الدورين السادس والسابع وجارى تشطيب الدور الأول، كما تم تشغيل العيادات الخارجية للمراكز الثلاثة لتقدم خدماتها الطبية لمنع التكدس والقضاء على قوائم الانتظار وجارى استكمال باقى الانشاءات لتكتمل المبانى الانشائية مع نهاية عام 2017.
كما تم افتتاح وتشغيل وحدة طب الجنين الجديدة بمركز التوليد وأمراض النساء والعقم والمركز التدريبى للموجات الصوتية والذى يضم أحدث أجهزة الموجات الصوتية فى مجال طب الجنين وأمراض النساء والتوليد.
هذا بالاضافة الى افتتاح 8 عيادات تخصصية بمركز طب المخ والأعصاب وهىعيادة السكتة الدماغية، عيادة الصرع، عيادة الزهايمر، عيادة الصداع، عيادة التصلبات المتعددة بالجهاز العصبى، عيادة أمراض النوم، عيادة الشلل الرعاش، عيادة أمراض العضلات والأعصاب الطرفية كما تشمل جراحة المخ والأعصاب، جراحة أورام المخ، جراحة قاع الجمجمة، جراحة العمود الفقرى والأعصاب الطرفية، جراحة الأوعية الدموية المخية والقسطرة التداخلية وجراحة المخ والأعصاب في الأطفال .
ومن جانبه أكد أ.د/ محمد القناوى على أهمية استكمال المراكز الطبية الثلاثة والتى تخدم قطاع كبير من المرضى من محافظات الدلتا ومدن القناة وتشغيل العيادات الخارجية بهذه المراكز الثلاث لما تتميز به من سمعة طبية طيبة.
الجدير بالذكر أن العيادة الخارجية لكل مركز تستقبل يوميا من 500 – 750 مريض من مختلف المحافظات كما تقدم المراكز الطبية الثلاثة خدماتها للمرضى بالمجان حيث تم استقبال ومعالجة 33556 بمركز جراحة العظام، استقبال وعلاج 14747 مريضة بمركز النساء والتوليد كما تم استقبال وعلاج 45910 مريض بمركز جراحة المخ .
 

 
  • 01
  • 02
  • 03
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn