المؤتمر القومي الأول: دور الجامعة في تحقيق التنمية الاقتصادية

فى إطار توجيهات فخامة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى ... رئيس جمهورية مصر فى إحتفالية عيد العلم، "بإمكانية تنظيم مؤتمر قومى يضم العلماء والباحثين ورجال الصناعة للتنسيق فيما بينهم كل فى تخصصه للنهوض بالصناعة المصرية" فإن الجامعة بصدد تنفيذ المؤتمر القومى الأول للتعاون بين الجامعة والصناعة لدعم الإقتصاد الوطنى.
وقد صرح بذلك السيد الأستاذ الدكتور/ محمد حسن القناوى ... رئيس جامعة المنصورة ورئيس المؤتمر، أن المؤتمر يعقد برعاية السيد رئيس الجمهورية وبحضور السيد المهندس رئيس مجلس ووزراء التعليم العالى والبحث العلمى والصناعة والتجارة والإنتاج الحربى والإستثمار والتعاون الدولى والتضامن الإجتماعى والصندوق الإجتماعى للتنمية ورؤساء الجامعات والمصانع والباحثين. ويهدف المؤتمر إلى تعظيم الاستفادة المستقبلية من تكنولوجيا إنتاج البحوث والأفكار والتجارب والاختراعات وإيجاد فرص لتطبيقها فى المنظمات المعنية فى مجالات الصناعة والتجارة، وسوف يتم رفع توصيات المؤتمر للمؤتمر الاقتصادى الدولى بشرم الشيخ فيما يعبر عن أراء الجامعات المصرية نحو مصر المستقبل.
كما أعلن سيادته ولأول مرة أنه تم تمثيل المشاركات الشبابية والإبداعات الطلابية أيضًا؛ وتم تكليف السيد م.م/ محمد ممدوح عبد الخالق ... مدير مكتب نقل وتسويق التكنولوجيا بالجامعة كمقررًا عام للمؤتمر كممثل لفئة الشباب، ويأتى ذلك إستجابة لدور الدولة فى تمثيل الشباب ومشاركة الطلاب تحت إشراف ذوى الخبرة والعلم.
وقد أشار السيد أ.د/ محمود محمد المليجى ... نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع ونائب رئيس المؤتمر والمشرف العام، أن المؤتمر يقوم على تبادل الخبرات بين الجامعة والصناعة فى مجالات البحوث – الإبتكارت – التدريب والاستشارات، وذلك من خلال بيئة بحثية إنتاجية بما يحقق تنمية الإقتصاد القومى. وأنه إنطلاقًا من مبدأ القومية فقد حرصت الجامعة على مشاركة كل الطوائف من الطلاب والباحثين والخريجين مجانًا بالمؤتمر، وذلك تدعيم للمشاركة الفعالة وحرصًا على تبادل الأفكار ونشر ثقافة تسويق البحوث إلى المجتمع.
كما وجه سيادته الشكر للقوات المسلحة لدعمها المؤتمر متمثلة فى الكلية الفنية العسكرية، والهيئة الهندسية العسكرية حيث كان منطلق دعمهما للمؤتمر تحت شعار نحو نظام وطنى للإبتكارات بالجامعات المصرية.
كما وجه سيادته الدعوة لكل الباحثين والمصانع للمشاركة للتعرف على إحتياجات السوق بين الصناعة والبحث العلمى.
كما أكد مقرر عام المؤتمر م.م/ محمد ممدوح عبد السلام ... مدير مكتب نقل وتسويق التكنولوجيا، أن المؤتمر ضمن منظومة الخطة الاستراتيجية للجامعة للتعليم العالى والدولة فيما يخص ربط الجامعة بالصناعة، كما يضم المؤتمر أكثر من 50 محاضرة وتدريب وورشة عمل تهدف إلى ربط مخرجات الجامعة بالصناعة وذلك برعاية ودعم مؤسسة مصر الخير، وأكاديمية البحث العلمى، ومراكز التميز بالإنتاج الحربى ونقابة المهندسين وشركة ميكروسوفت والهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمية DAAD، ومفوضية الأتحاد الأوروبى ومركز ريادة الاعمال والإبداع التكنولوجى ومؤسسة طلال أبو غزالة وهيئات صناعية وتجارية، والصندوق الإجتماعى للتنمية والمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا فضلاً عن المحاضرات التى يقوم بها العلماء والأستاذة والخبراء المتخصصين فى مجالات مختلفة تربط البحث العلمى بالصناعة.
وتهيب الجامعة بالسادة الطلاب والباحثين والخرجين المشاركة فى المؤتمر حرصًا على نهوض بالصناعة الوطنية على أساس علمى وبحثى.

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn