رئيس جامعة المنصورة يستعرض الدراسات النهائية لمشروع مركز أبحاث الدواجن بمدينة جمصة

استقبل السيد الاستاذ الدكتور / محمد حسن القناوى - رئيس جامعة المنصورة الثلاثاء 18 ابريل 2017، السيد الاستاذ الدكتور/ نبيل أبو هيكل -عميد كلية الطب البيطري، والدكتور/ حازم حسن رمضان - مدرس الأمراض المشتركة بكلية الطب البيطري جامعة المنصورة لبحث الدراسة والتصميمات المقترحة لمشروع إنشاء مركز أبحاث الدواجن (PRC) بفرع جامعة المنصورة الجديد بمدينة جمصة.
وقد أشار الدكتور/ حازم رمضان الي أهمية إنشاء هذا المركز بجامعة المنصورة لتطوير منظومة البحث العلمي من خلال إعداد كوادر من الباحثين المتميزين في هذا المجال، تدعيم التعاون البحثي الدولي بين جامعة المنصورة والمراكز البحثية العالمية وتقوية الروابط العلمية مع الهيئات المناظرة المحلية والإقليمية في هذا القطاع بالإضافة إلي ربط المركز بالشبكة الدولية للمعامل المرجعية وإجتياز الاختبارات الدورية التي تتم تحت إشراف منظمة الصحة الحيوانية (OIE) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) و كذلك المساهمة الفعالة في قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

ويتكون المبني الرئيسي بالمركز من ثلاثة وحدات رئيسية وهي وحدة بحوث أمراض الدواجن ووحدة بحوث الأمراض المشتركة ووحدة فحص سلامة الأغذية. وقد أوضح الدكتور/ نبيل أبو هيكل إلي أن إنشاء مركز أبحاث الدواجن سيخدم محافظة الدقهلية ومحافظات الدلتا والتي يرتكز بها حوالي 70% من الإنتاج الداجني لجمهورية مصر العربية .

وأكد أ.د/ محمد القناوى، على أهمية انشاء مركز أبحاث الدواجن (PRC) ضمن مراكز الابحاث بواحة العلوم والتكنولوجيا بفرع جامعة المنصورة الجديد بمدينة جمصة والذى سيتم تنفيذه بمواصفات عالمية وبالشراكة مع كبرى مراكز الابحاث العالمية، كما يهتم المركز بصناعة انتاج الدواجن فى مصر والذى يمثل أهمية كبرى فى الأمن الغذائى كما يهتم المركز بدراسة أمراض الدواجن وعلاجها وكذلك الأمراض المعدية التى تنتقل من الحيوان الى الانسان، ويعد المركز هو أول مركز بحثى فى محافظات الدلتا والقناة يهتم بأبحاث الدواجن وبمشكلات الثروة الداجنة .
الجدير بالذكر أن جامعة المنصورة بصدد توقيع إتفاقية بحثية مع المركز القومي الأمريكي لأبحاث الدواجن التابع لوزارة الزراعة الأمريكية، كما سيضم المركز هيئة استشارية من أفضل الباحثين في مجال بحوث أمراض الدواجن، الوبائيات والأمراض المشتركة.
 

 

  • 01
  • 02
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn