ورشة عمل بجامعة المنصورة لمناقشة مشكلات التعليم قبل الجامعى

نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة المنصورة الثلاثاء 25 يوليو 2017، ورشة عمل بعنوان " مأزق التعليم ما قبل الجامعى" بحضور السيد الاستاذ الدكتور / محمد القناوى- رئيس الجامعة، والسيد الاستاذ الدكتور/ الهلالى الشربينى - وزير التربية والتعليم السابق، والسيد الاستاذ الدكتور/ زكى زيدان نائب - رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والسيد الاستاذ الدكتور/ أشرف سويلم - نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والسيد الاستاذ الدكتور/ ابراهيم جار العلم راشد - عميد كلية الهندسة الأسبق ومنسق الورشة، والسيدة الاستاذ الدكتور/ أسماء عبدالمنعم مصطفى - مدير مركز ضمان الجودة وتقييم الاداء الجامعي، وعميد كلية التربية، والسيدة الاستاذ الدكتور/ أمينة شلبى -عميد كلية السياحة والفنادق، والسيدة الاستاذ الدكتور/ هناء عبده عباس - وكيل كلية التربية النوعية، والأستاذ/ ايهاب الشربينى - مدير ادارة المشروعات البيئية.

تناولت الورشة مناقشات على اربع جلسات هى: عرض للمشكلات التى تواجه التعليم قبل الجامعى ( العام والفنى ) ، تقييم الوضع الراهن فى اطار المعايير القومية والدولية لجودة التعليم ، الخبرات الدولية والمحلية لتطوير التعليم ، التصنيف الاجتماعى والطريق للعدالة الاجتماعية، صياغة التوصيات وتشكيل فرق عمل لوضع آليات وخطط تنفيذها.

وأشار أ.د / الشربينى الهلالى أن هناك مشكلات فى عملية التعليم منها أن المدرسة الواحدة تعمل أكثر من فترة ولا تؤدى نشاطات فلا تعمل بالكفاءة المطلوبة وهناك مناطق محرومة من المدارس، وهناك مشاكل في المناهج التعليمية بالاضافة الى الشكاوى من الامتحانات وأساليب التقييم، لذا ويجب تطوير العديد من المحاور جميعا دون تطوير محور وترك الآخر للنهوض بالحركة التعليمية مشيرا ان وضع التعليم فى مصر يتطور باستمرار وهناك خطط ستقود التعليم الى مستوى أفضل.

وأشار أ.د/ أشرف سويلم الي اهمية الاهتمام بالتعليم الفنى ومواكبة التطور التكنولوجى والذى يعد الركيزة الأساسية لأى تقدم فالقطاع الطبى وما به من تقدم يحتاج الى الفنى الماهر والمدرب الملم بالتكنولوجيا الحديثة.

و أكد أ.د/ محمد القناوى أننا يجب أن نؤمن بأن التعليم هو قضية أمن قومى فيجب حل مشكلات التعليم ضمن خطة استراتيجية واضحة ورؤية موجهة للخروج من هذه المشكلات.
 

 

 

  • 01
  • 02
  • 03
  • 04
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn