جامعة المنصورة توقع برتوكول تعاون مع الجامعة الليبية الدولية للعلوم الطبية ببنغازى

 فى اطار ترسيخ التعاون بين جامعة المنصورة والجامعة الليبية الدولية للعلوم الطبية ببنغازى وتوثيق العلاقات الثقافية والعلمية والتعاون فى مرحلتى البكالوريوس والدراسات العليا بالاضافة إلى النشر، المؤتمرات، التدريب، برامج رفع الكفاءة وتبادل أعضاء هيئة التدريس والاشراف على الأبحاث الرسائل العلمية.

قام السيد الأستاذ الدكتور/ محمد القناوى - رئيس جامعة المنصورة، الاثنين 13 نوفمبر 2017 بتوقيع برتوكول تعاون مع وفد الجامعة الليبية الدولية للعلوم الطبية ببنغازى.

يضم الوفد كل من أ.د/ محمد سعد امبارك - رئيس الجامعة، أ.د/ السنوسى طاهر - وكيل الجامعة للشئون الأكاديمية، أ.د/ مصطفى الفخرى - وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحوث، الأستاذ/ محمد حبيب - الكاتب الصحفى.

و بحضور كل من أ.د/ أشرف عبد الباسط - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أ.د/ أشرف سويلم - نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، أ.د/ زكى زيدان - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، أ.د/ السعيد عبد الهادى - عميد كلية الطب، أ.د/ ناهد العنانى - عميد كلية الصيدلة، أ.د/ محمد عطوة -عميد كلية التجارة، أ.د/ حسن سليمان - عميد كلية الحاسبات والمعلومات، أ.د/ أمينة النمر- عميد كلية التمريض، أ.د/ شريف كشك - مدير مركز التقنية وأ.د/ محمد صلاح - مسئول مكتب العلاقات الدولية.


حيث نوه أ.د/ أشرف عبد الباسط ان الاتفاقية تتناول جزء للدراسة الجامعية وجزء آخر للدراسات العليا وجزء للتنمية الادارية حيث سيشارك بعض أعضاء هيئة التدريس بالعملية التعليمية من خلال زيارات للجامعة الليبية الدولية للعلوم الطبية بالاضافة الى الاشراف المشترك على رسائل الماجستير والدكتوراه والندوات والمؤتمرات العلمية والطبية. 

كما أشار أ.د/ محمد القناوى، أن مصر ستظل الشقيقة الكبرى لكل الدول العربية حيث أن هناك علاقات وطيدة مع الجانب الليبى وعلاقات جوار وعلاقات طيبة وأن أى تطور فى التعليم المصرى سينعكس على التعليم اللليبى، مشيرا الى دور مصر فى احتواء وتوجيه وتطوير المستوى العلمى والبحثى للطلاب الوافدين فى مصر حتى يخدم كل طالب وطنه.

مضيفا أن جامعة المنصورة تقوم بدور هام تجاه الطلاب الليبيين من منطلق مسئوليتها وايمانها بأن مشاكل المنطقة العربية لن تنتهى سوى بتطوير التعليم والبحث العلمى والتنوير الثقافى.

ومن جانبه عبر أ.د/ محمد سعد امبارك عن سعادته لتواجده برحاب جامعة المنصورة والتى تعد من أهم الجامعات المصرية وتطلعه للتعاون العلمى بين البلدين والجامعتين ورفع مستوى التعاون والذى كان ولايزال منذ عقود وهو ترابط قوى بين الشعبين الشقيقين.

مشيرا الى أهمية التعاون فى ظل المخاطر التى تهدد الشعب الليبى وأن مصر لديها دائما دور هام فى التعليم والتدريب فمصر بالنسبة للشعب الليبى هى الوطن الثانى وأن هذا التقارب المشترك يحتم أن يكون هناك جهود كبيرة لوضع أفضل أشكال التعاون المؤسسى التعليمى والتدريبى والذى سيعود بالنفع على الجامعة الليبية الدولية. 

كما قام الوفد على هامش توقيع البرتوكول بزيارة الى كلية الطب ومركز تقنية الاتصالات والمعلومات ومركز الدكتور محمد غنيم لجراحة الكلى والمسالك البولية ومركز جراحة الجهاز الهضمى. 

 

 

 

 
  • 01
  • 02
  • 03
  • 04
  • 05
  • 06
  • 07
  • 08
  • 09
  • 10
  • 11
  • 12
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn