افتتاح المؤتمر السنوى السادس لقسم القلب والأوعية الدموية بطب المنصورة

افتتحت فعاليات المؤتمر السنوى السادس لقسم القلب والأوعية الدموية بكلية الطب، الأربعاء 7 فبراير 2018 بمدرج ا.د/ المهدى الباسوسى بمستشفى الأطفال بجامعة المنصورة.
تحت رعاية السيد الأستاذ الدكتور/ محمد القناوى - رئيس جامعة المنصورة.

يعقد المؤتمر بالتعاون مع جمعية القلب بالدقهلية والجمعية المصرية لجراحة القلب ويشارك فى المؤتمر أطباء من مختلف الجامعات المصرية.

يهدف المؤتمر لتبادل الخبرات بين مختلف الجامعات المصرية فى مجال القلب والأوعية الدموية واستعراض أبرز التطورات الطبية فى هذا المجال من خلال 45 ورقه بحثية.

وتتمثل أبرز الموضوعات التى سيتم تناولها هذا العام فى تشخيص أمراض الشريان التاجى والانسداد المزمن للشرايين والتعرف على احدث الأساليب العالمية فى علاجهما.

يقام على هامش المؤتمر 7 ورش عمل بمشاركة أطباء القلب والأوعية الدموية من مختلف الجامعات ومن مستشفيات وزارة الصحة.

حضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كل من ا.د/ السعيد عبد الهادى - عميد كلية الطب، ا.د/ محمد عطية - وكيل كلية الطب لشئون التعليم والطلاب، ا.د/ نسرين صلاح عمر - وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ا.د/ وفاء البهائى - وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، ا.د/ محمود يوسف - رئيس قسم القلب والأوعية الدموية بمستشفى الباطنة بجامعة المنصورة ، ا.د/ سامح شاهين -أستاذ القلب بطب عين شمس ورئيس الجمعية المصرية لجراحة القلب القلب، ا.د/ مها ماهر - مدير مستشفى الباطنة بجامعة المنصورة، ا.د/ أحمد الرفاعى - مدير مستشفى الأطفال بجامعة المنصورة بالإضافة لعدد من الأطباء فى مجال القلب والأوعية الدموية.

كما شارك فى المؤتمر عدد من الخبراء الأجانب وهم البروفيسور/ تومونورى أمانو، البروفيسور/ كيتا ياماشاكى من اليابان، البروفيسور/ باتريك سيجاريست من سويسرا، البروفيسور/ مجدى سابا من إنجلترا والبروفيسور/ يوسف صلاح عبد الواحد من ألمانيا.

استعرض ا.د/ محمود يوسف الأنشطة والانجازات التى قام بها قسم القلب والأوعية الدموية بمستشفى الباطنة وإمكانياته والوحدات التى يتضمنها والتى خدمت ما يقرب من 17 ألف مريض خلال عام 2017 مطالبا بالتكامل والتعاون بين مستشفيات وزارة الصحة والجامعة من أجل تطوير مجال القلب والاوعية الدموية.

وقد أشاد ا.د/ سامح شاهين بقاعدة البيانات التى أنشاها قسم القلب بمستشفى الباطنه مما مكن جامعة المنصورة من أن تصبح الأولى فى مجال جلطات القلب عالميا ومما دفع جمعية القلب الأوروبية للإشادة بذلك وتخصيص جلسة كاملة لمصر فى مؤتمرها القادم أغسطس 2018.

كما اعتبر ا.د/ إبراهيم الزيات - نقيب الأطباء بالدقهلية أن المؤتمرات العلمية تعد عيدا يجمع كافة الأطباء من أجل تطوير كافة التخصصات الطبيه مؤكدا على أهمية دعم هذه المؤتمرات للخروج بخلاصات لتحسين الخدمة فى شتى أنحاء الدقهلية.

وأشار ا.د/ السعيد عبد الهادى إلى أن هذا المؤتمر رغم محليته فهو عالمى لأن نشاط قسم القلب والأوعية الدموية جعله مسجل عالميا فى مجال تسجيل حالات الجلطات وإذابتها وأكد أن أساتذة القسم وكافة الأقسام يقومون بواجبهم الا أن غالبية المشكلات هى بسبب نقص الامكانيات.

هذا وقد أكد ا.د/ محمد القناوى أن كلية الطب نقطة قوة بجامعة المنصورة مشيرا لحرص كافة الأطباء على تقديم الخدمة الطبية للمرضى بكفاءة فى ضوء الإمكانيات المتاحة التى لا تتلاءم مع ضعوط الأقبال المكثف من المرضى على مستشفيات جامعة المنصورة.


 


 

 

  • 01
  • 02
  • 03
  • 04
  • 05
  • 06
  • 07
Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn