جامعة المنصورة - مصر   Click to listen highlighted text! جامعة المنصورة - مصر Powered By GSpeech
threads

أخبار التنمية المستدامة

انطلاقُ فعالياتِ مؤتمرِ "الاقتصادِ الأزرقِ فرص للتنميةِ المستدامةِ" بجامعةِ المنصورةِ
انطلاقُ فعالياتِ مؤتمرِ "الاقتصادِ الأزرقِ فرص للتنميةِ المستدامةِ" بجامعةِ المنصورةِ

انطلاقُ فعالياتِ مؤتمرِ "الاقتصادِ الأزرقِ فرص للتنميةِ المستدامةِ" بجامعةِ المنصورةِ

انطلقت فعالياتِ مؤتمرِ الاقتصادِ الأزرقِ " فرص للتنميةِ المستدامةِ " والذي تنظمهُ جامعتيْ المنصورةِ وبورسعيدَ يومب 22-23 ابريل 2024 بالتعاونِ معَ مؤسساتِ المجتمعِ المدنيِ ويمثلها الصالونُ البحريُ المصريُ والجمعيةُ العربيةُ للنقلِ.

 بحضورَ الأستاذِ الدكتورِ/ عصامْ شرفْ، رئيسِ وزراءَ مصرِ الأسبقِ، والفريقُ/ مهابْ مميشْ، مستشارِ رئيسِ الجمهوريةِ للموانئ ومحورِ قناةِ السويسِ ورئيسِ هيئةِ قناةِ السويسِ السابقِ، والأستاذُ الدكتورُ/ شريفْ يوسفْ، خاطرُ رئيسِ جامعةِ المنصورةِ، والأستاذُ الدكتورُ/ أحمدْ جمالْ الدينْ موسى، وزيرُ التربيةِ والتعليمِ والتعليمِ العالي الأسبقِ، ومحافظ الأسكندرية والبحيرة الأسبق،  وأعضاءُ الصالونِ البحريِ المصريِ والجمعيةِ العلميةِ العربيةِ للنقلِ، ونوابَ رئيسِ جامعتيْ المنصورةِ وبورسعيدَ ومستشارِ وزيرِ السياحةِ والآثارِ ، الأستاذُ الدكتورُ محمدْ أحمدْ عبدِ اللطيفْ أستاذُ الآثارِ بجامعةِ المنصورةِ ومساعدِ وزيرِ الآثارِ السابقِ ورئيسِ اللجنةِ المنظمة، والسادةِ عمداء ووكلاءِ الكلياتِ، أمينٌ عامٌ الجامعةِ وأعضاءِ هيئةِ التدريسِ والطلابِ .

وأكدَ الأستاذُ الدكتورُ شريفْ يوسفْ خاطرٌ أنَ الاقتصادَ الأزرقَ يعني الإدارةَ الجيدةَ للمواردِ المائيةِ والاعتمادِ على البحارِ والمحيطاتِ في التنميةِ المستدامةِ والقضاءِ على الفقرِ وتحقيقِ الاكتفاءِ الذاتيِ منْ الغذاءِ. ويرتكز على الاستخدامِ المستدامِ للمواردِ المائيةِ والحفاظِ عليها، وهيَ البحارُ والمحيطاتُ والأنهار؛ بهدفِ توجيهِ النموِ الاقتصادِي، وتحسينِ سبلِ العيش، وخلقِ فرصِ العملِ معَ احترامِ البيئةِ والقيمِ الثقافيةِ والتنوعِ البيولوجي. وتسعى مصرُ جاهدةً في سبيلِ ذلكَ بتوجيهاتِ فخامة الرئيسِ عبدَ الفتاحْ السيسي رئيسُ الجمهوريةِ، وهوَ ما اشتملتْ عليهِ خطةُ الدولة للتنمية 2030. وأشار إلى أنَ أنشطةَ الاقتصادِ الأزرقِ متعددةً ومهمة جدًا لدفعِ عجلةِ الاقتصادِ القومي؛ حيث أنها تساعد على  توليدَ الكهرباءِ منْ طاقةِ المياهِ وأنشطةِ التعدينِ والسياحةِ البحريةِ وصيدِ الأسماكِ والكائناتِ البحريةِ واستخراجِ الموادِ الخامُ منْ البحارِ وغيرَ ذلكَ منْ أنماطِ النشاطِ الاقتصاديِ المرتبطِ أساسا بالمياهِ، ومنْ هذا المنطلقِ كانَ الشعورُ بالمسئوليةِ منْ جانبِ جامعةِ المنصورةِ كواحدةٍ منْ الجامعاتِ المصريةِ التي تضمُ نخبةً منْ العلماءِ في كافةِ المجالات. فقدْ تبنتْ الجامعةُ تقديمَ مشاركاتٍ علميةٍ دقيقةٍ منْ خلالٍ باحثينَ متخصصينَ لتغطيةِ كافةِ المجالاتِ العلميةِ المتعلقةِ بالاقتصادِ الأزرقِ والوصولِ لتوصياتٍ إيجابيةٍ ورفعها لصناعِ القرارِ للاسترشاد بها في خطط الدولة المصرية للمشاركة في بناء استراتيجية وطنية للاقتصاد الأزرق لدفع عجلة التنمية.

وأشارَ الفريقُ مهابْ مميشْ خلالَ كلمتهِ أنَ جامعةَ المنصورةِ رمز للعلمِ القوي في مصرَ، مؤكدًا أنَ مصرَ دولةً قويةً بقيادتها القويةِ والواعيةِ وبالعزيمةِ والإرادةِ والإصرارِ نستطيعُ تحقيقُ كلِ شيءٍ ، وأنَ مصرَ دولةً مائيةً وبحريةً منْ الدرجةِ الأولى حباها اللهُ بالبحرِ الأبيضِ والأحمرِ وقناةِ السويسِ ، ولهذا لابدّ منْ الاهتمامِ بالبحارِ والبيئةِ ، وفي عهدِ السيدِ الرئيسِ عبدَ الفتاحْ السيسي تمَ تنميةً الموانئْ البحريةُ واستغلالُ المواردِ المائيةِ أفضلَ استغلالٍ.

وقدْ عرضَ فكرةَ ازدواجِ القناةِ على فخامةِ الرئيسِ والتي لاقتْ اهتمام شديدٍ وأصدرَ تعليماتهِ بتنفيذِ ازدواجِ القناةِ بسواعدَ مصريةٍ وبالتفافِ الشعبِ المصريِ حولَ هدفٍ واحدٍ إنجازِ قناةِ السويسِ الجديدةِ وقامَ الشعبُ المصريُ بتمويلِ مشروعِ القناةِ مالياً، وتمَ تنفيذها بإرادةٍ مصريةٍ خالصةٍ في عامٍ واحدٍ وافتتاحها عامَ 2015 لتكونَ أهمَ ممرٍ ملاحيٍ هديةَ مصرَ للعالمِ لتكونِ مصرَ أقوى دولةٍ في المنطقةِ ويثبتُ المصريينَ أنهمْ قادرونَ وأنَ القادمَ منْ مشروعاتٍ أفضلَ بسواعدَ وإرادةِ المصريينَ.

وعبرَ الأستاذُ الدكتورُ عصامْ شرفْ عنْ سعادتهِ البالغةِ بتواجدهِ بجامعةِ المنصورةِ العريقةِ وتحدثَ عنْ كونِ الاقتصادِ الأزرقِ يعدْ منْ أقوى الاقتصادِ في العالمِ يتطلبُ خطةَ عملٍ وشريكٍ قويٍ وأنَ مبادرةَ الحزامِ والطريقِ والتي تشملُ طريقَ الحريرِ البحريِ منْ الشراكاتِ الهامةِ وتعدُ الصينُ الشريكَ القوى في هذا المجالِ.

مؤكدًا أنَ العالمَ أصبحَ مترابطًا ارتباطًا وثيقًا، وأنَ فكرةَ التنميةِ المشتركةِ تعدْ في غايةِ الأهميةِ وتتطلبُ مسئوليةٌ مشتركةٌ ويجبُ أنْ يكونَ هناكَ مظلةٌ يتعاونُ تحتها الجميع، وأنْ أيْ انهيارٍ يؤثرُ على الدولِ منْ الناحيةِ السياسيةِ والاقتصاديةِ والاجتماعية ومنها الأزماتُ الماليةُ والحروبُ والأوبئةُ.

وأشارَ إلى أنَ الصراعاتِ يجبُ أنْ تؤديَ إلى حتميةِ ميلادِ عالمٍ جديدٍ وعولمةٍ تؤمنُ وتتبنى التنوعَ والتعايشَ معَ الاختلافِ. ووصفَ طريقُ الحريرِ بأنهُ ترجمةٌ فعليةٌ للعلاقاتِ المصريةِ الصينيةِ وأنَ مبادرةَ الحزامِ، أوْ طريقِ الحريرِ الجديدِ يمكنُ أنْ تلعبَ دورا محوريا في تحقيقِ حلمِ " عالمٍ جديدٍ " منْ خلالِ الشراكةِ بينَ حضاراتنا العميقةِ المبنيةِ على التفهمِ والتفاعلِ والتعاونِ الإيجابيِ بينَ القوى المجتمعيةِ المختلفةِ حكومةً، قطاعٌ خاصٌ، ومؤسساتُ المجتمعِ المدنيِ.

 وأشارَ إلى أنَ أهميةَ مبادرةِ الحزامِ تأتي منْ استعدادِ مجموعةٍ منْ دولِ العالمِ تمثلُ حواليْ ثلثيْ سكانهِ وأكثر منْ ثلثِ الاقتصادِ العالميِ، للمشاركةِ في تفعيلِ المبادرةِ التاريخيةِ التي يمكنُ وضعَ عنوانِ لها وهوَ " صناعةُ الشراكاتِ ".

موضحا أنَ مبادرةَ " الحزامِ والطريقِ " ليستْ مجردَ مشروعٍ وإنما هيَ في حدِ ذاتها مفهوم للتنميةِ وجسرٍ عالميٍ يتخطى الفجواتِ التنمويةَ ويربطُ بينَ الثقافاتِ، وإحياءٌ للحضاراتِ القديمةِ واستعادةُ لدورها التاريخيِ .

  


 
رئيس جَامِعة المنْصورة يَفتَتِح السُّوق اَلخيْرِي "سِتَّ السِّتَّات المصْريَّة"
رئيس جَامِعة المنْصورة يَفتَتِح السُّوق اَلخيْرِي "سِتَّ السِّتَّات المصْريَّة"

رئيس جَامِعة المنْصورة يَفتَتِح السُّوق اَلخيْرِي "سِتَّ السِّتَّات المصْريَّة"

اِفتتَح الأسْتاذ الدُّكْتور/ شريف يُوسُف خَاطِر - رئيس جَامِعة المنْصورة - صَبَاح اليوْم الأرْبعاء 6 مَارِس فعَّاليَّات السُّوق اَلخيْرِي "سِتَّ السِّتَّات المصْريَّة " اَلذِي يُنَظمه قِطَاع خِدْمَة المجْتمع وَتنمِية البيئة بِجامِعة المنْصورة بِريادة الأسْتاذ الدُّكْتور/ محمَّد عَبْد اَلعظِيم - نَائِب رئيس جَامِعة المنْصورة لِشئون خِدْمَة المجْتمع وَتنمِية البيئة، وبالتَّعاون مع اَلمجْلِس اَلقوْمِي لِلْمرْأة بِرئاسة الدُّكْتورة/ مَايَا مُرْسِي، ويمْتد فِي الفتْرة مِن 6 حَتَّى 10 مَارِس 2024

وَشهِد الافْتتاح كُل مِن الأسْتاذ الدُّكْتور/ طَارِق غَلوَش نَائِب رئيس الجامعة لِلدِّراسات اَلعُليا والْبحوث، والْأسْتاذة الدُّكْتور/ أَمِينَة شَلبِي مُقرِّر اَلمجْلِس اَلقوْمِي لِلْمرْأة بِالدَّقهْليَّة.

وأوْضح الأسْتاذ الدُّكْتور شريف يُوسُف خَاطِر أنَّ إِقامة هَذِه المعارض تَأتِي تنْفيذًا لِتوْجيهات السَّيِّد رئيس الجمْهوريَّة نَحْو بِنَاء الإنْسان، والاسْتثْمار فِي البشر، وَتحسِين مُستَوَى مَعِيشَة المواطن والْفئات الأكْثر اِحْتياجًا، وَتوفِير حَيَاة كَرِيمَة لَهُم وفْقًا لِرؤْية مِصْر 2030.

مُشيرًا إِلى أنَّ اِنطِلاق فعَّاليَّات هذَا السُّوق تَأتِي فِي إِطَار المسْئوليَّة الاجْتماعيَّة اَلتِي تتبنَّاهَا الجامعة واهْتمامهَا بِإحْيَاء الحرف التُّراثيَّة والْمنْتجات، والْأشْغال اليدويَّة اَلتِي تُنْتجهَا السَّيِّدات المعيلات، والْعَمل على تَسوِيق مُنْتجاتهم فِي سِيَاق الدَّوْر المنوط لَهَا لِدَعم التَّمْكين الاقْتصادي لِلْمرْأة.

مُؤَكدًا حِرْص الجامعة على التَّعاون مع الجهَات والْهيْئات والْمؤسَّسات المخْتلفة، بِمَا يُسَاهِم فِي إِتاحة المساعدات بِصفة دَورِية لِلْفئَات الأكْثر اِحْتياجًا، كَأحَد العوامل المؤثِّرة بِشَكل إِيجابيٍّ على نُمُو النَّاتج المحَلِّيِّ وَتحقِيق التَّنْمية الاقْتصاديَّة المسْتدامة.

  


جامعة المنصورة تُشَارِك بفعاليات "مؤتمر التَّعليم وتمكين الشباب في التَّنمية المُسْتدامة" بدولة الكويت
جامعة المنصورة تُشَارِك بفعاليات "مؤتمر التَّعليم وتمكين الشباب في التَّنمية المُسْتدامة" بدولة الكويت

جامعة المنصورة تُشَارِك بفعاليات "مؤتمر التَّعليم وتمكين الشباب في التَّنمية المُسْتدامة" بدولة الكويت

رئيس جامعة المنصورة:

- مصر من الدول الرائدة في تمكين الشباب في التنمية المستدامة

- أهمية المؤسسات الجامعية كحاضنات للأفكار لتطوير تقنيات وحلول جديدة لتحسين الاستدامة في مختلف المجالات.

أَكَّد الأستاذ الدكتور  شريف يوسف خاطر رئيس جامعة المنصورة أن مصر مِن الدول الرَّائدة في استخدام مفهوم التنمية المستدامة وتمكين الشباب في خطط التنمية والتطوير؛ وذلك بفضل توجيهات فخامة السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، لوضع استراتيجية تنمية مستدامة شاملة للدولة "رؤية مصر 2030"، تُحقِّق من خلال شبابها قفزات نوعية في اقتصادها الحاضر مع خَلْق فرص الاستثمار في المستقبل.

يأتي ذلك خلال مشاركة جامعة المنصورة بفعاليات "مؤتمر التعليم وتمكين الشباب في التنمية المستدامة"  والذى تنظِّمه الجامعة الدولية للعلوم والتكنولوجيا بدولة الكويت، بحضور أ.د/ بركات الهديبان – رئيس مجلس أمناء الجامعة الدولية للعلوم والتكنولوجيا بدولة الكويت، أ.د/ محمد ربيع ناصر – رئيس الاتحاد العربي للتعليم الخاص ورئيس مجلس أمناء جامعة الدلتا – مصر ، السيد الدكتور / زياد المطوع – مدير عام سيمنز الكويت، الأستاذ الدكتور/ يحيى المشد - رئيس جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا، الأستاذ الدكتور/ طارق غلوش - نائب رئيس جامعة المنصورة للدراسات العليا والبحوث، وبمشاركة عدد كبير من خبراء التعليم العالي والأكاديميين بالمنطقة العربية.

وقال الأستاذ الدكتور/ شريف يوسف خاطر خلال كلمته أن هذا المؤتمر شديد الأهمية، والذي يأتي تماشيًا مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، لاسيما الأهداف التي تستهدف الشباب، حيث يعد الشباب من أهم الموارد التي يتوجب على كافة مؤسسات المجتمع الاستثمار فيها وتطويرها، من أجل إحداث تنمية متكاملة ومستدامة.

وأشار أن التنمية المستدامة تُمَثِّل موضوعًا حيويًّا وهامًا لمستقبل الوطن العربي، خاصة في ظل التَّحديات المتعددة التي تواجه العالم اليوم، موضحًا أن الجامعات هي المكان الأمثل لتحقيق تكامل أبعاد التنمية المستدامة الاقتصادية، والاجتماعية، والبيئية داخل إطار شامل يحقق الأهداف التي وضعتها الأمم المتحدة، كما أكَّد على أهمية الجامعات ومؤسسات البحث العلمي في تزويد الشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة لمواجهة التحديات المعقدة المحيطة بنا، وكذا تأثيرها الممتد لتوجيه الابتكار والمساهمة الفعالة في تشكيل السياسات وتوجيه المجتمعات نحو التنمية المستدامة.

كما أشار  إلى أهمية المؤسسات الجامعية كحاضنات للأفكار مما يُسْهِم في تطوير تقنيات وحلول جديدة تعمل على تحسين الاستدامة في مختلف المجالات؛ كالطاقة المتجددة، والزراعة، وإدارة الموارد المائية، والتكنولوجيا النظيفة، وغيرها، حيث إن الجامعات مسئولة نحو الأجيال القادمة من حيث إعدادها بشكل جيد وتمكينها من حل التحديات المستقبلية مثل قضايا تغيرات المناخ، والفقر والعدالة الاجتماعية، وكذا دمج أهداف التنمية المستدامة في البرامج الأكاديمية والأنشطة الطلابية وإتاحة الفرصة للطلاب للابتكار والتفكير بشكل إبداعى.

وأوضح  الأستاذ الدكتور بركات الهديبان أن هذا المؤتمر يتناول موضوعًا حيويًّا ومصيريًا وهو التعليم وتمكين الشباب في التنمية المستدامة، ويمثل ملتقى فكري وعلمي يجمع خبراء ومتخصصين وشبابًا طَمُوحًا لمناقشة محاور حيوية تتعلق بالتعليم ودورها في التنمية والتطوير، وتمكين الشباب لاستلام دفة قيادة عملية التنمية وبحث أفاق التنمية المستدامة وسبل تحقيقها.  

وأشار  الأستاذ الدكتور محمد ربيع ناصر أن التعليم هو قاطرة التنمية وأساس النهضة العلمية في أي دولة من دول العالم،  مشددًا على أن التعليم لن ينهض إلا بالاتفاق على معايير موحدة له عربيًا، كما دعا إلى ضروة توحيد المناهج العلمية في الجامعات العربية باستثناء ما يتصل منها بمناهج تاريخ كل دولة على حدة. 

وعَرَضَ الأستاذ الدكتور شريف خاطر " دور التعليم في تحقيق التنمية المستدامة وتمكين الشباب"  خلال محاضرة بفعاليات المؤتمر واستعرض خلال المحاضرة  لمحة عن جامعة المنصورة وأهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالشباب ثم دور جامعة المنصورة في تحقيق التنمية المستدامة.

كما عرض الأستاذ الدكتور طارق غلوش، نائب رئيس جامعة المنصورة،  خلال فعاليات المؤتمر "الأساليب الحديثة في تعليم القرن الحادي والعشرين والتنمية المستدامة".

  


جامعة المنصورة ضمن أفضل 4 جامعات في المنطقة العربية بتصنيف QS العالمي للاستدامة لعام 2024
جامعة المنصورة ضمن أفضل 4 جامعات في المنطقة العربية بتصنيف QS العالمي للاستدامة لعام 2024

جامعة المنصورة ضمن أفضل 4 جامعات في المنطقة العربية بتصنيف QS العالمي للاستدامة لعام 2024

أعلن الأستاذ الدكتور/ شريف يوسف خاطر- رئيس جامعة المنصورة- ظهور جامعة المنصورة بترتيب متقدم في نتائج تصنيف QS العالمي للاستدامة لعام 2024، حيث احتلت الجامعة المركز الثَّاني بقائمة الجامعات المصرية، فيما جاءت بالمرتبة 364 عالميًا.

يذكر أنه تم إدراج 4 جامعات مصرية ضمن أفضل 20 جامعة في المنطقة العربية، ويشمل التصنيف ترتيب أفضل 1400 جامعة على مستوى العالم تقريبًا.

وأوضح الأستاذ الدكتور شريف يوسف خاطر أن تقدم جامعة المنصورة في مؤشرات تصنيف QS يرجع إلى استراتيجية الجامعة المعمول بها لتطوير منظومة البحث العلمي وزيادة تمويله، فضلًا عن التعاون مع الباحثين من مختلف دول العالم. وتأتي استراتيجية الجامعة تماشيًا مع استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030 والاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي وتشجيع البحث العلمي في مجال الاستدامة والحفاظ على البيئة، ومواجهة والحد من تأثيرات التغيرات المناخية، ترسيخًا لدور الجامعة في العديد من محاور التنمية، وتكامل خطة الجامعة التعليمية والبحثية وأهداف التنمية المستدامة، كما ساهمت جودة الأبحاث العلمية المشتركة للنشر في مجلات عالمية عالية التأثير وتسجيل عدد كبير من الاستشهادات.

الجدير بالذكر أن تصنيف QS للاستدامة يعتمد على 3 معايير رئيسية، هي: (الأثر البيئي، والأثر الاجتماعي، والحكومة )، كما يشمل ثمانية معايير فرعية تعتمد كليًا على مدى تأثير الجامعات على المجتمع والمجال الأكاديمي في الجوانب البيئية والاجتماعية؛ ما يؤكد مشاركة الجامعات المصرية بدورٍ كبيرٍ في الجهود العالمية لإحداث التغير البيئي والاجتماعي سواء من خلال البحث العلمي أو التدريس أو المشاركة الاجتماعية وتحسين الاستدامة.


رئيس جامعة المنصورة يُشَارك في مُلْتَقَى الآلكسو الأول لتوأمة الجامعات العربية بِتُونس
رئيس جامعة المنصورة يُشَارك في مُلْتَقَى الآلكسو الأول لتوأمة الجامعات العربية بِتُونس

رئيس جامعة المنصورة يُشَارك في مُلْتَقَى الآلكسو الأول لتوأمة الجامعات العربية بِتُونس

شَارَكَ السَّيد أ. د/ شريف يوسف خاطر – رئيس جامعة المنصورة عَبْرَ تقنية Zoom في إفتتاح مُلْتَقَى الآلكسو الأوَّل لتوأمة الجامعات العربية والمُقَام بدولة تونس، حيث تأتي مشاركة جامعة المنصورة في هذا المُلْتَقَى المُهِم في إطار دورها لتعزيز التَّعاون وتبادل الخبرات مع المؤسسات الخارجية في مختلف المجالات الأكاديمية والابتكار والبحث العلمي.

كما شَارَكَ سيادته بجلسات المُلْتقى في اليوم الثَّاني في جلسة العمل السابعة والتي ترأَّسها أ. د/ عادل ضياف- مدير مكتب التعاون الدولي بجامعة طرابلس- بمشاركة سِت جامعات مِن ليبيا وموريتانيا واليمن لتقديم عَرْض عن الجامعة بفيديو تعريفي قصير ثم شرح لأهم الإنجازات، والكليات الحاصلة على الجودة والتميز، وعدد البحوث المنشورة والاستشهادات والتَّصنيف الدَّولي.

وجدير بالذكر أن المُلْتقى تم تنظيمه تحت رعاية الدكتور/ محمد ولد أعمر- المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ورئيس اللجنة التحضيرية والعلمية الدكتور/ محمد سند أبو درويش- مدير إدارة العلوم والبحث العلمي- في دورته الأُولى بمقر المنظَّمة في العاصمة تونس.

وقد افتتحت أعمال المُلْتَقَى يوم الثلاثاء 17/10/2023، واستمرت لمدة يومين بالشراكة مع جامعات ومؤسسات عربية وعالمية والذي يأتي في إطار تعزيز العمل العربي المشترك، وَدَعْم البحث العلمي؛ لتنفيذ «الاستراتيجية العربية للبحث العلمي، والتكنولوجي، والابتكار»، التي أَوْكَلت القمة العربية الثَّامنة والعشرون مهمة متابعة تنفيذها للمنظمة، بالتنسيق مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بمشاركة (37) رئيس جامعة ومؤسسات عربية وعالمية وحضور رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة في تونس.

ويَهدف مُلْتقى الألكسو الأول لتوأمة الجامعات العربية للوصول إلى الإسهام الفعلي والعلمي للألكسو، والجامعات العربية، والهيئات، والمؤسسات العربية، والعالمية ذات العلاقة؛ لتحقيق الأهداف العامة للاستراتيجية العربية للبحث العلمي والتكنولوجي والابتكار، بجانب تطبيق فعلي وعملي لآليات تنفيذ الاستراتيجية، وكذا دعم مبادرات الجامعات العربية المشاركة المحققة للاستراتيجية، وَفَتْح مزيد من التشاركية والتعاون بين الألكسو، والجامعات العربية، والهيئات، والمؤسسات الأكاديمية، والبحثيَّة العربية، والعالمية.

ويستهدف الملتقى كذلك تيسير تبادل الزيارات العلمية، والحراك العلمي العربي بين منتسبي الجامعات العربية من هيئات أكاديمية وبحثية؛ لنقل الخبرة والمعرفة وزيادة النتاج العلمي العربي، مع منتسبي المؤسسات والهيئات الأكاديمية والبحثية العالمية، إلى جانب توسيع أوجه التعاون بين الألكسو والجامعات العربية والهيئات والمؤسسات الأكاديمية والعلمية والبحثية العربية والعالمية، بما يَخْدم الأهداف المشتركة ويعمل على تحقيق تنمية مستدامة.

  


تقويم جامعة المنصورة

السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة

كليات الجامعة

البرامج النوعية حسب الكليات (طلاب - دراسات العليا)

روابط هامة

mans_map

عدد الزيارات
45767766
  • زيارات اليوم فقط 1457

ترتيب الجامعة بين جامعات العالم

covid-19

جميع الحقوق محفوظة © 2024 مركز تقنية الإتصالات والمعلومات - جامعة المنصورة
Click to listen highlighted text! Powered By GSpeech