إفتتاح فعاليات المؤتمر الدولى الثانى لكلية السياحة والفنادق "التسويق السياحي لمنطقة الدلتا" بدار الأوبرا المصرية

إفتتح الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط - رئيس جامعة المنصورة، فعاليات المؤتمر الدولى الثانى لكلية السياحة والفنادق تحت عنوان "التسويق السياحي لمنطقة الدلتا" والذى تنظمه كلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة بالتعاون مع المعهد الإيطالي للآثار يومي 4 - 5 مارس بالمسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية.
بحضور كلا من الأستاذ الدكتور/ أحمد جمال الدين - وزير التعليم العالى الأسبق، الأستاذ الدكتور/ أشرف سويلم - نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، البروفيسور/ جوزفين كابريوتى - مدير المعهد الإيطالى للآثار، الأستاذ الدكتور/ حازم عطية - محافظ الفيوم السابق، الأستاذ/ على طلعت - رئيس جامعة 6 أكتوبر، الدكتور/عمرو صدقى - رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب، الأستاذ/ على عمر - رئيس لجنة قطاع السياحة والأستاذ الدكتور/ حسام الرفاعى - نائب رئيس جامعة حلوان، ويُعقد المؤتمر برئاسة الأستاذ الدكتور/ أمينة إبراهيم شلبي - عميد كلية السياحة والفنادق، الأستاذ الدكتور/ نهاد كمال الدين - وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ونائب رئيس المؤتمر، الأستاذ الدكتور/ محمد عبد اللطيف - وكيل الكلية لشئون تنمية المجتمع والبيئة والأمين العام السابق للمجلس الأعلى للآثار الإسلامية والقبطية وأمين المؤتمر والدكتور/ محمد عبد الفتاح زهرى - مقرر المؤتمر.
وأكد الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط، أن كلية السياحة والفنادق أخذت على عاتقها مشروع الترويج السياحى للآثار المصرية من العصور المختلفة والتى تذخر بها محافظة الدقهلية وإقليم الدلتا، وأضاف أن السياحة جزء هام من مصادر الدخل القومى وأن التسويق السياحى لمنطقة الدلتا يمكن أن يسهم فى إزدهار السياحة فى مصر، شدد على أهمية التوعية بالمناطق السياحية المختلفة فى دلتا مصر وعمل خريطة سياحية لهذه الأماكن لكى يقصدها السياح والبعثات من كل أنحاء العالم، وأشاد بالتعاون مع المعهد الإيطالى للآثار والذى يساهم فى تبادل للأفكار والرؤى للترويج السياحى فى مصر.
وأشاد الأستاذ الدكتور/ أشرف سويلم، بتنظيم المؤتمر والترويج للآثار الموجودة بمنطقة الدلتا مشيرا أن قسم الآثار بكلية الآداب قام بعمل رحلة إستكشافية لمنطقة "تل بلة" وتم إكتشاف العديد من القطع الأثرية والتى سيعلن عنها قريبا.
وأشارت الأستاذ الدكتور/ أمينة شلبى، أن دلتا النيل شهدت عدة حضارات،وهى زاخرة بالعديد من الآثار التى تشهد العديد من العصور والحضارات منها الإسلامية والقبطية، كما تضم السياحة العلاجية والتى تتميز بها جامعة المنصورة وأضافت أن التسويق السياحى لدلتا النيل واجب وطنى يجب أن نسعى إليه لدعم إقتصاد مصر.
ونوهت الأستاذ الدكتور/ نهاد كمال، إلى أهمية المناطق السياحية بدلتا مصر وإلى ضرورة تسليط الضوء على سياحة المشاهيرحيث أن هناك مشروع لتطوير قرية طمى الزهايرة مسقط رأس أم كلثوم لجعلها مزاراً سياحياً.
وأشار الدكتور/ حسين بصير، ممثلا عن الدكتور زاهى حواس أن الدلتا لها أهمية كمزار ثقافى حضارى يقع فى شمال مصر وبه عدد كبير من المواقع السياحية وأنه يجب توجيه البعثات إلى دلتا مصر والتى بها آثار هامة تمثل العديد من العصور التاريخية.