إفتتاح مؤتمر تدويل التعليم العالى بجامعة المنصورة

تسجيل للحدث على اليوتيوب

إفتُتحت فعاليات مؤتمر تدويل التعليم العالى بجامعة المنصورة خلال الفترة من 18-20 مارس تحت رعاية الدكتور/ خالد عبدالغفار - وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وبحضور كلا من الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط - رئيس جامعة المنصورة ورئيس المؤتمر، الأستاذ الدكتور/ أشرف سويلم - نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ونائب رئيس المؤتمر، الأستاذ الدكتور/ محمود المليجى - نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، البروفيسور/ فيرول نيكولى - نائب رئيس جامعة بيتشى برومانيا، الأستاذ الدكتور/ هانى هلال - وزير التعليم العالى الأسبق وضيف شرف المؤتمر، الأستاذ الدكتور/ عزة إسماعيل - مدير مكتب التايكو بجامعة المنصورة وعميد كلية العلوم الأسبق، الأستاذ الدكتور/ محمد عبد الله - ممثل الإيراسموس بلس بجامعة المنصورة، الأستاذ الدكتور/ محمد صلاح - مدير مكتب العلاقات الدولية بجامعة المنصورة، الأستاذ الدكتور/ الهلالى الشربينى - وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى السابق، الأستاذ الدكتور/ ماجدة نصر - عضو مجلس النواب ونائب رئيس جامعة المنصورة الأسبق للدراسات العليا والبحوث، الدكتور/ أحمد أنور العدل والدكتور/ سماح السعيد - مقررا المؤتمر، عدد من السادة عمداء كليات الجامعة ووكلائها، السادة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وبمشاركة 40 أستاذًا من 7 جامعات أوروبية من دول (رومانيا، بولندا، بلغاريا، ليتوانيا، أستونيا).
وتتضمن فعاليات المؤتمر حلقات نقاشية حول سياسات تدويل التعليم العالى بمصر وأثره فى المواطنة والعولمة والنظام الإيكولوجى لريادة الأعمال، كما تتضمن جلسات تعريفية بكيفية الدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية، المنح المقدمة من هيئة فولبرايت والمنح المقدمة من الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمى.
أشار الدكتور/ أحمد أنور العدل، إلى أن فكرة المؤتمر نتجت عن مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بجعل العام العالى عام التعليم فسعت الجامعة لعقد هذا المؤتمر لتدويل التعليم العالى مع المحافظه على هوية الدولة والحد من هجرة العقول المتفتحة منها.
وأكد الأستاذ الدكتور/ محمد صلاح، على أهمية تدويل التعليم العالى فى ظل التطور التكنولوجى الحالى مما دفع الجامعة لعقد بروتوكولات تعاون مع عدة جامعات عالمية لتطوير مناهج التعليم بعدد من الكليات وتطوير البحث العلمى وتبادل الخبرات.
وأعرب الأستاذ الدكتور/ محمد عبد الله، عن سعادته بالمشاركة الكبيرة من الدول، المؤسسات والجامعات فى هذا المؤتمر مؤكداً ان جامعة المنصورة تمتلك عدد كبير من السادة أعضاء هيئة التدريس المؤهلين للمساهمة فى تدويل التعليم العالى.
وأشار البروفيسور/ فيرول نيكولى، إلى سعادته بالتواجد فى جامعة المنصورة وبالمشاركة فى المؤتمر عبر بروتوكولات تعاون بين جامعتى بيتشى والمنصورة لتطوير مناهج التعليم وإجراء عدد من مشروعات البحث العلمى بما يطور قدرات الطلاب ويعود بالنفع على بلدهم.
وترى الأستاذ الدكتور/ عزة إسماعيل، أن جامعة المنصورة إتخذت خطوات هامة للمساهمة فى تدويل التعليم العالى من خلال تبادل الخبرات البحثية مع عدد من الجامعات العالمية ومن خلال تنظيم فعاليات علمية.
ووضح الأستاذ الدكتور/ أشرف سويلم، أن تدويل التعليم أحد أهم التوجهات المعاصرة فى التعليم العالى وأصبح ضرورة تحتاجها جميع مؤسسات التعليم العالى من أجل تعزيز قدراتها التنافسية ومكانتها العالمية.
وأكد الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط، أن التعليم الجيد يعد الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة وعليه فقد أطلق السيد رئيس الجمهورية على العام الحالى عام التعليم إيمانا بالحاجة للإستثمار فى المنح التعليمية وتزويد الطلاب بالمهارات التى تمكنهم من المنافسة فى سوق العمل العالمى، لذا تنظم جامعة المنصورة هذا المؤتمر إيمانا بالدور الريادى للجامعة لدمج سياسة التدويل بشكل مؤسسى ليتحول إلى ثقافة مؤسسية.
 وأشار الأستاذ الدكتور/ هانى هلال، أن التدويل فى مصر يواجه عدد من التحديات مثل الموارد المالية، التعليم الإلكترونى، إستخدام التكنولوجيا وهجرة العقول.